إيران تتفاوض مع روسيا والصين حول بناء مطارات جديدة

قال المدير التنفيذي لشركة إدارة المطارات الإيرانية، إن بلاده تجري مباحثات مع روسيا والصين حول بناء مطارات جديدة في إيران.

ميدل ايست نيوز: قال سياوش أميرمكري المدير التنفيذي لشركة إدارة المطارات الإيرانية، إن بلاده تجري مباحثات مع روسيا والصين حول بناء مطارات جديدة في إيران.

ونقلت وكالة RT عنه القول: “لقد بدأنا مفاوضات مع روسيا والصين حول إنشاء مطارات جديدة في إيران. بعد الدراسة الأولية [للمسألة] والمشاورات، سننتقل إلى مناقشة الجانب التقني وإلى دراسة التفاصيل بشكل أكثر عمقا وتحديدا”.

وأشار أميرموكري، إلى أن “مشاريع إنشاء المطارات الجديدة ستغطي فترة 20-25 سنة قادمة”.

وقال: “ليس هناك شك في أننا سنحتاج في المستقبل إلى مطارات دولية، جديدة تفي بالمعايير العالمية”.

أعلن بهنام خائفي نجاد، المسؤول بشركة توليد الطاقة الكهروحرارية الإيرانية أن ثلاث محطات سيتم بناؤها عبر القرض الروسي المزمع بقيمة 5 مليارات دولار.

وأوضح خائفي نجاد المسؤول عن تنفيذ مشاريع المحطات الكهروبخارية بالشركة، في تصريح، أن روسيا وافقت على منح قرض حكومي بقيمة 5 مليارات دولار، في إطار وثائق التعاون المبرمة مع إیران، وعليه فقد اقترح الجانبان مشاريع مشتركة لتمويلها من القرض المذكور.

وأشار خائفي نجاد إلى أن المشاريع المقترحة في إطار التعاون الروسي الإيراني تشمل 3 مشاريع حاليا تتعلق بوزارة الطاقة، الأول محطة “سيريك” في محافظة هرمزكان جنوب البلاد لمدة 5 سنوات وبقيمة 1.2 مليار دولار.

وأضاف أن من المشاريع المزمع إجراؤها أيضا، إعادة تأهيل محطة “رامين” في اهواز ومحطة “كتوند” الكهرومائية في جنوب غربي البلاد.

يشار إلى أنه يوجد في الوقت الحالي، ما لا يقل عن 70 مطارا مدنيا في إيران، منها 18 من المطارت الدولية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى