وسائل إعلام تركية: إحباط “مخطط إيراني” لاغتيال رجل أعمال إسرائيلي في تركيا

الاستخبارات التركية أبلغت الموساد الإسرائيلي بأن هناك محاولات لاغتيال رجل أعمال الإسرائيلي في تركيا.

ميدل ايست نيوز: أفادت وسائل إعلام تركية وإسرائيلية، اليوم الجمعة، بأن أجهزة الأمن التركية أحبطت محاولة مجموعة إيرانية لاغتيال رجل أعمال إسرائيلي يملك شركة أمنية ويعيش في تركيا.

وحسب تقرير موقع “العربي الجديد” قال موقع الإذاعة الإسرائيلية، إن الاستخبارات التركية أبلغت الموساد الإسرائيلي بأن هناك محاولات إيرانية لاغتيال رجل الأعمال الإسرائيلي، يائير غيلر، الحاصل على الجنسية التركية.

ولفت الموقع العبري إلى أن سلطات الأمن التركية حذرت غلير أيضاً.

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية، فقد تمكنت السلطات التركية من إحباط العملية، التي نسبتها إلى خلية إيرانية سعت لاغتيال رجل الأعمال الإسرائيلي، انتقاماً لمقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة الذي اغتالته الاستخبارات الإسرائيلية في إيران عام 2020.

ونقلت الإذاعة عن صحيفة “ديلي صباح” التركية أن غلير معروف بنجاحه في قطاع الأمن على مستوى عالمي.

وقال غلير، للإذاعة العبرية، إنه “رجل أعمال إسرائيلي مقيم في تركيا، لدى شركة هندسة للبحث والتطوير، وفي أحد الأيام أبلغوني أن الإيرانيين يراقبونني بسبب طبيعة عملي ويريدون اغتيالي، ونصحوني بالسفر إلى إسرائيل لكنني بقيت في تركيا”.

من جانبها وأكدت صحيفة “صباح” التركية أن غيلر (75 عاما) المقيم في اسطنبول يملك شركة CNC Advanced Technology and Engineering المتخصصة في إنتاج تكنولوجيات فضائية جوية وبرمجيات وأجهزة تستخدم تكنولوجيات التحكم الرقمي باستخدام الحاسوب (CNC).

ولم توضح التقارير الإعلامية ما إذا كان هناك أي علاقة بين غيلر واغتيال فخري زاده الذي قتل قرب طهران في نوفمبر 2020 باستخدام رشاش متحكم فيه عن بعد.

ووفقا لـ”ًصباح”، اعتقلت السلطات التركية ثمانية من أفراد خلية الاغتيال الإيرانية المزعومة، بينما نقل غيلر إلى منزل آمن ويعمل “الموساد” على توفير حراسة له.

ولفتت الصحيفة إلى أن الخارجية الإسرائيلية على خلفية الحادث عرضت على غيلر الانتقال إلى تل أبيب، لكن رجل الأعمال رفض هذه الدعوة.

ومحاولات مشابهة وقعت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لاغتيال رجل أعمال إسرائيلي في قبرص يدعى تيدي ساجي، عبر مواطن من أذربيجان، ويحمل جواز سفر روسيا، أرسلته المخابرات الإيرانية. لكنه نجا.

وأعلنت السلطات القبرصية حينها، أنه عثر على مسدس مزود بكاتم للصوت مع المواطن الأذري المذكور.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في وقت سابق أن نظيره الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، سيزور أنقرة منتصف مارس/آذار المقبل.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديدRT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى