قطر وإيران تبحثان أمن المنطقة وتوقعان اتفاقيات للتعاون

قال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إنه بحث مع الرئيس الإيراني عددا من القضايا الإقليمية والدولية، على رأسها أمن المنطقة واستقرارها.

ميدل ايست نيوز: بحث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في الدوحة اليوم الاثنين ملفات الاستقرار في المنطقة ومسار مفاوضات فيينا بشأن الاتفاق النووي، كما شهد الزعيمان توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجالات مختلفة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك أفادت به موقع “الجزيرة“، أكد أمير دولة قطر أهمية توسيع نطاق التعاون بين البلدين، في مجالات تعزيز أمن المنطقة واستقرارها.

وقال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إنه بحث مع الرئيس الإيراني عددا من القضايا الإقليمية والدولية، على رأسها أمن المنطقة واستقرارها.

وأضاف الأمير “جددنا التأكيد أن الحوار هو السبيل الأمثل لحل الخلافات ومواجهة التحديات”.

كما قال أمير دولة قطر إنه بحث مع الرئيس الإيراني القضية الفلسطينية، كونها القضية المركزية في المنطقة، مشيرا إلى أنهما أكدا على ضرورة وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني، وإيجاد حل للقضية.

وقال أيضا “تم توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين قطر وإيران، وهو أمر مهم لا بد من متابعة تنفيذه”.

وبشأن مفاوضات فيينا، قال أمير دولة قطر إنه اطلع من الرئيس الإيراني على سير المفاوضات، مؤكدا استعداد دولة قطر للمساعدة في التوفيق بين الأطراف، بهدف التوصل إلى اتفاق ينهي الخلاف ويضمن استقرار المنطقة.

وأضاف الشيخ تميم بن حمد “نرحب بالجماهير الإيرانية التي ستأتي إلى قطر لحضور كأس العالم”.

من جهته، أكد الرئيس الإيراني أهمية زيارته لقطر؛ وقال إنها خطوة لتفعيل أولوية دول الجوار في السياسة الخارجية الإيرانية.

وأضاف رئيسي، الذي يقوم بأول زيارة له إلى دولة خليجية، أنه يأمل أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال أيضا “اتفقنا على أن ننتهز الفرص التي يمتلكها بلدانا لتوسيع نطاق العلاقات بيننا”.

وبشأن مفاوضات فيينا، قال الرئيس الإيراني إن على الولايات المتحدة رفع العقوبات المفروضة على بلاده، من أجل التوصل إلى اتفاق يضمن مصالح كل الأطراف.

وأعلن الديوان الأميري أن أمير دولة قطر والرئيس الإيراني أشرفا على توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين، حيث يرافق رئيسي في زيارته إلى قطر كل من وزراء الخارجية والنفط والتراث الثقافي ورئيس مكتب الديوان الرئاسي.

ووصل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى الدوحة في وقت سابق اليوم الاثنين، وذلك تلبية لدعوة رسمية من أمير قطر.

وتأتي هذه الزيارة قبيل انعقاد قمة الدول المصدرة للغاز غدا في الدوحة، التي يحضرها قادة وكبار مسؤولي الدول المنتجة للغاز، وسيلتقي الرئيس الإيراني عددا منهم على هامش الاجتماع.

وكانت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) نقلت عن رئيسي قوله، قبل المغادرة إلى الدوحة، إن الزيارة ترمي إلى تفعيل دبلوماسية أولوية دول الجوار، خاصة دول الخليج العربي، والاستفادة من قدرات هذه الدول لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى