الحرس الثوري الإيراني: حراسة الثورة الإسلامية لا تعرف جغرافيا

أكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد علي فدوي، ان حراسة الثورة الاسلامية لا تعرف جغرافيا.

ميدل ايست نيوز: أكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد علي فدوي، ان حراسة الثورة الاسلامية لا تعرف جغرافيا.

وفي كلمة القاها قبل مراسم صلاة الجمعة في طهران، أفادت به وكالة إرنا الإيرانية قال العميد فدوي: ان مسؤولا أميركيا صرح بانه اينما حضرنا في العالم وفي المنطقة، كان الحرس الثوري حاضرا قبلنا هناك.

واضاف: ان حراسة الثورة الإسلامية لا تعرف جغرافيا.

وقال: ان الأعداء لديهم تحالف الآن ضد الإسلام، لكنهم لا يستطيعون حتى تسمية انتصار واحد تحقق على الثورة الإسلامية ، الا اننا يمكننا القول إننا انتصرنا على كل المؤامرات التي حاكوها ضدنا.

واشار الى إن جميع جبهات الكفر تحارب الشعب اليمني المظلوم لكنهم لم يحصدوا سوى الهزيمة، واضاف: ان جميع القوى الاستكبارية العالمية تحارب اليمن منذ ما يقرب 7 سنوات، لكنها تتعرض للهزيمة كل يوم.

ونوه العميد فدوي إلى أن هزائم الأعداء باتت علنية لدرجة أن العالم جميع أدرك ذلك، وقال: ان هزائم الاعداء باتت علنية لدرجة أنه لم يتمكنوا من اخفائها رغم جميع إمكانيات وسائل الإعلام الخاصة بهم.

يأتي ذلك في حين أعلنت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تدرس ما إذا كانت سترفع الحرس الثوري الإسلامي من قوائم الإرهاب ورفع العقوبات الأخرى في إطار المحاولات لإحياء الاتفاق النووي.

وظهرت تفاصيل خطة شطب المجموعة في سلسلة رسائل مطولة على تويتر نشرها “غابرييل نورونها”، المعين سابقًا في وزارة الخارجية، والذي قال إنه مخول بالكشف عن تفاصيل المناقشات التي أجراها زملاء سابقون انسحبوا من المفاوضات اعتراضا على ما وصفت بأنها “تنازلات” قام بها المفاوض الأمريكي في محادثات فيينا “روبرت مالي“.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى