بوتين: واشنطن طلبت من إيران وفنزويلا طردنا من أسواق الطاقة

قال بوتين إن الولايات المتحدة "طلبت من إيران وفنزويلا المساعدة في طرد روسيا من أسواق الطاقة مقابل وعود برفع العقوبات المفروضة عليهما في وقت سابق".

ميدل ايست نيوز: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة “طلبت من إيران وفنزويلا المساعدة في طرد روسيا من أسواق الطاقة مقابل وعود برفع العقوبات المفروضة عليهما في وقت سابق”.

جاد ذلك خلال اجتماع له مع الحكومة، حمل خلاله الدول الغربية مسؤولية ارتفاع أسعار الطاقة.

وأضاف: “أسعار الطاقة في الغرب آخذة في الازدياد بسبب سوء تقديرهم للمواقف”.

وتابع: “إذا استمروا (يقصد الدول الغربية) في افتعال المشاكل وإعاقة تمويل منتجاتنا والتأمين عليها وعرقلة الجانب اللوجستي وتوريد تلك المنتجات، فإن الأسعار التي هي أصلا باهظة ستستمر في الارتفاع”.

وأوضح أن ارتفاع أسعار المنتجات البترولية في الولايات المتحدة “لا يرتبط بفرض حظر على واردات النفط من روسيا”، وتابع: “هم يخدعون مواطنيهم”.

وفي السياق، أشار بوتين إلى أن حصة النفط الروسي في الواردات الأمريكية “لا تزيد عن 3 بالمئة”.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء الماضي، حظرًا على واردات النفط والغاز من روسيا، استكمالا للإجراءات الرامية لفرض قيود على الاقتصاد الروسي.

وقال بايدن في كلمة مصورة “سنحظر جميع واردات النفط والغاز والطاقة، وهذا يعني أن النفط الروسي لن يصل بعد الآن إلى موانئ الولايات المتحدة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى