رئيس أركان الجيش الإسرائيلي: التحضير للعمليات في إيران يمضي قدماً

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إن «عملية التحضير للعمليات في إيران تمضي حالياً بوتيرة سريعة».

ميدل ايست نيوز: خرج رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، والقائد الجديد لسلاح الجو الذي تسلم منصبه أمس الثلاثاء، بتصريحات موجهة إلى إيران، تتحدث عن العمليات التي نفذتها قواتهما في الماضي والجاهزية للمستقبل.

وقال اللواء تومار بار، القائد الجديد لسلاح الجو، حسب تقرير لصحيفة الشرق الأوسط، إن قواته «جاهزة للعمليات في الأماكن القريبة والبعيدة».

وقال كوخافي إن «عملية التحضير للعمليات في إيران تمضي حالياً بوتيرة سريعة». وأضاف كوخافي، في حفل تنصيب القائد الجديد لسلاح الجو الإسرائيلي: «لقد تحسن سلاح الجو الإسرائيلي في السنوات الأخيرة؛ لكن لا يزال يتعين علينا التكيف مع المستقبل».

وأشار إلى الضربات التي يوجهها جيشه للمواقع الإيرانية وأذرعها وميليشياتها في سوريا، وأماكن أخرى في الشرق الأوسط. وصرح كوخافي في هذا الصدد: «لقد عززنا قدراتنا على شن ضربات جوية على العدو، وسنواصل القيام بذلك، وسيستمر سلاح الجو في لعب دور مركزي خلال هذه الحروب»، مشدداً على أن «سلسلة الهجمات هذه لعبت دوراً مهماً في منع الانتشار العسكري الإيراني في سوريا، وتهديد إسرائيل ومواطنيها».

وأكد كوخافي وبار أن قواتهما تجري تدريبات مستمرة لضمان هذه الجاهزية، وذلك بمعدل مرة في الأسبوع. وللدلالة، بدأ الجيش الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، مناورة عسكرية جديدة في مدينة إيلات، لبضع ساعات، استُخدمت فيها الآليات والمركبات العسكرية والطائرات الحربية. وأوضح الجيش أن المناورة مخطط لها ضمن تدريبات 2022 للوقوف على استعداد وجهوزية الجيش.

وفي وقت سابق قال كوخافي إن جيشه سيعد خططا عسكرية ضد إيران، مضيفا أنه لا يجوز التوصل إلى اتفاق معها بشأن مشروعها النووي.

وأعلن -في ندوة عقدها معهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب أن إسرائيل لا تسعى إلى الحرب، لكنها ستعد الخطط العملية اللازمة، حسب تعبيره.

واعتبر أن الاتفاق النووي مع إيران سيكون سيئا، وسيتيح لطهران الوصول إلى قدرات نووية عسكرية.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي يوم الأحد إن كوخافي وجّه بتسريع الاستعدادات لهجوم محتمل ضد إيران، وذلك غداة تحذير الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي من أن أي تحرك عدائي ضد بلاده سيواجه برد عسكري حازم.

وأفادت الإذاعة بأن كوخافي وجّه سلاح الجو بإجراء تعديلات على البرامج التدريبية للطيارين والملاحين.

وأضافت أن “التعديلات ستنعكس في الجزء الأكثر تقدما من تدريب الطيارين، قبل أن يصبحوا لائقين للنشاط العملياتي”.

وكانت إسرائيل أعلنت في الأسابيع الأخيرة أنها تستعد لتنفيذ هجمات على منشآت نووية إيرانية، فيما رد مسؤولون إيرانيون بالقول إن أي هجوم إسرائيلي سيتم الرد عليه.

ويوم السبت، أكد الرئيس الإيراني أن أي تحرك عدائي “سيواجه برد حازم من قبل القوات المسلحة الإيرانية، مما يؤدي إلى قلب المعادلات الإستراتيجية في المنطقة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى