رئيس البرلمان الإيراني: علينا متابعة قضايا البلاد دون ارتهانها بالاتفاق النووي

أكد رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف ضرورة متابعة قضايا البلاد دون ارتهانها بالاتفاق النووي ونتيجة مفاوضات فيينا بين إيران ومجموعة "4+1".

ميدل ايست نيوز: أكد رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف ضرورة متابعة قضايا البلاد دون ارتهانها بالاتفاق النووي ونتيجة مفاوضات فيينا بين إيران ومجموعة “4+1”.

وخلال الاجتماع المشترك بين الحكومة ومجلس الشورى الإيراني (البرلمان) قال قاليباف إنه “إلى جانب متابعة المفاوضات ورفع الحظر الذي يعد هاجسا بالنسبة لنا ينبغي علينا متابعة قضايا البلاد دون ارتهانها بالاتفاق النووي”.

واعتبر أنه “في حال ربط قضايا البلاد بالمفاوضات النووية، فإن أدنى نقاش في المفاوضات من شأنه أن يؤثر على سعر العملة الصعبة أو أسعار السيارات في البلاد مثلا، لذا فإنه وبغية تجنب الأخطاء السابقة والظروف التي رهنت اقتصادنا ينبغي علينا الحيلولة دون تكرارها وفي الواقع نحن لا فرصة لنا للخطأ”.

وتابع: “علينا العمل من أجل بناء إيران قوية لذا فإننا بحاجة إلى اتخاذ قرارات مهمة وفي الواقع فإن قضايانا واضحة والسبل محددة وهنالك تداعيات محتملة أيضا، وفي مثل هذه الظروف فإن التأخير في اتخاذ القرار يؤدي إلى التردد الذي من شأنه أن يؤدي إلى التغيير في القرار السابق لذا فإن التأخير والتردد والتغيير لا ينبغي أن تؤثر على جبهة الثورة في اتخاذ القرارات الشجاعة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + 20 =

زر الذهاب إلى الأعلى