العراق يسعى لعقد جديد مع إيران بشأن إمدادات الغاز

أعلنت الحكومة العراقية، عزمها توقيع عقد جديد مع الجانب الإيراني، بشأن إمدادات الغاز، الذي يستخدم في تشغيل المحطات الكهربائية.

ميدل ايست نيوز: أعلنت الحكومة العراقية، عزمها توقيع عقد جديد مع الجانب الإيراني، بشأن إمدادات الغاز، الذي يستخدم في تشغيل المحطات الكهربائية، ضمن استعداداتها لتحسين تجهيز الطاقة في فصل الصيف، وسط وعود بوضع أفضل بساعات التجهيز.

وواجه العراق خلال الصيف الماضي، أزمات كبيرة بتوفير الطاقة الكهربائية، بسبب عدم التزام الجانب الإيراني بتصدير كميات الغاز المتعاقد عليها مع العراق، لتشغيل محطاته الكهربائية، إذ تم قطع الغاز وتقليل كمياته المصدرة إلى العراق عدة مرات، ما أحرج الحكومة العراقية وجعلها تقصر بتوفير الطاقة، وتسبب بموجة تظاهرات وغضب شعبي في عدد من المحافظات.

ووفقاً للمتحدث باسم وزارة الطاقة العراقية أحمد موسى، فإنّ “وفداً حكومياً كان من المفترض أن يزور إيران لحسم موضوع إمدادات الغاز ومعدلاته”، مبيّناً، في تصريح لقناة “العراقية الإخبارية” الرسمية، اليوم الخميس، أنّ “الوفد سيزور إيران بداية الأسبوع المقبل، وربما سيتم توقيع عقد يتضمن التزامات جديدة بين الطرفين من حيث ارتفاع الأسعار وانخفاضها”.

وأوضح أنّ “الوزارة بدأت منذ العام الماضي بالشروع في خطة استعداداً لفصل الصيف، حيث تضمنت الخطة إنجاز الصيانات الدورية والاضطرارية للكهرباء، وإدخال خطوط نقل كانت معطلة مربوطة مع المحافظات”.

وتابع أنّ “خطط الوزارة تهدف لإدخال من 4000 إلى 4500 ميغاواط للمنظومة الوطنية”، موضحاً: “تجهيزنا شبه متكامل لعموم محافظات العراق مع اعتدال درجات الحرارة، إلا أنّ ساعات التجهيز تتأثر بضمان الخطة الوقودية”.

وزير الكهرباء العراقي عادل كريم، أكد، أمس الأربعاء أنّ “وضع الطاقة للعام الحالي سيكون أفضل من السابق”، وبيّن، في تصريح لعدد من وسائل الإعلام، أنّ “مجلس الوزراء دعم وزارة الكهرباء بمبلغ 500 مليار دينار عراقي، لشراء محولات وتصليح الوحدات”.

وأضاف أنه “بجهود كوادر الوزارة فإنّ وضع الطاقة سيكون أفضل من العام الماضي، حيث تم إنشاء مجموعة من محطات نقل الطاقة وخطوط النقل وتحسين الشبكة قدر الإمكان”.

ولفت إلى أنّ “الوزارة تعاني حتى الآن من مشكلة كبيرة، وهي تجهيز الغاز من إيران، والتي سأزورها خلال الأيام القليلة المقبلة لحل هذه الإشكالية والوصول الى حلول، وإذا ما تم التفاهم وتوفر الغاز فسيكون التجهيز في موسم الصيف أفضل”، وفق قوله.

وأكد كريم أنّ “عدم إقرار الموازنة المالية للعام 2022 له تأثير كبير جداً على استعدادات الوزارة للسنة المقبلة”، معرباً عن أمله في أن “يقرّ مجلس النواب قانون الأمن الغذائي بأسرع وقت ممكن”.

وكانت وزارة الكهرباء العراقية، قد أكدت، في وقت سابق، سعيها لإدخال 4500 ميغاواط جديدة من الكهرباء للمنظومة، فيما أشارت إلى سعيها إلى الوصول إلى إنتاج 25 ألف ميغاواط، ضمن استعداداتها لموسم الصيف.

وأنجز العراق أخيراً الربط الكهربائي مع تركيا بنسبة 100%، ويواصل مباحثاته مع الجانب التركي، لإدخال الربط حيز التنفيذ والذي سيضيف 500 ميغاواط إلى منظومة الطاقة. أما الربط الكهربائي مع الأردن، فإنّ العمل مستمر بشأنه لفحص التربة والتأكد من خلوها من المخلفات الحربية، لبدء توصيل خط القائم – ريشة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى