نجاة قائد في الحرس الثوري الإيراني من محاولة اغتيال ومقتل حارسه

أعلن مسؤول إيراني فجر السبت، عن تعرض نقطة تفتيش أمنية بمدينة زاهدان محافظة سيستان جنوب شرقي إيران، لإطلاق نار.

ميدل ايست نيوز: أعلن مسؤول إيراني فجر السبت، عن تعرض نقطة تفتيش أمنية بمدينة زاهدان محافظة سيستان جنوب شرقي إيران، لإطلاق نار مضيفاً أنه تم اعتقال الضالعين في العملية وعددهم أربعة أشخاص.

وقال مساعد محافظ سيستان وبلوجستان، للشؤون الأمنية والشرطية علي رضا مرحمتي، لوكالة “إرنا” الإيرانية، إن نقطة التفتيش الواقعة عند مدخل مدينة زاهدان “تعرضت لإطلاق نار فجر السبت من قبل عناصر شريرة”.

وأضاف أن إطلاق النار أسفر عن سقوط محمود آبسالان، وهو الحارس الخاص للعميد حسين الماسي، قائد “اللواء 110″ التابع لـ”الحرس الثوري” الإيراني.

وأكدت الوكالة في تقرير منفصل نفي الأنباء التي تحدثت عن مقتل العميد نفسه.

وقال المصدر اثر الشائعات التي ادعت اصابة العميد الماسي: ان قائد اللواء 110 “سلمان الفارسي” هو في اتم الصحة والعافية.

ونقلت الوكالة عن شهود، أن منفذي العملية أطلقوا النار نحو سيارة العميد الماسي في زاهدان ما أسفر عن سقوط حارسه الخاص محمود آبسالان، مضيفة أن الضحية هو نجل العميد برويز آبسالان نائب قائد فيلق “سلمان” للحرس الثوري في محافظة سيستان وبلوجستان.

وأكد المسؤول الأمني الإيراني، اعتقال الضالعين في عملية إطلاق النار، مضيفاً أن “التحقيق جار معهم في الوقت الحاضر”، مشيراً إلى أن المهاجمين كانوا يستقلون سيارة، وأطلقوا النار منها على حاجز التفتيش.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى