وزير خارجية العراق: طهران والرياض توصلا لمذكرة تفاهم من 10 نقاط

الطرفين توصلا إلى اتفاق على مذكرة تفاهم من 10 نقاط متعلقة بالتعاون الثنائي ومسائل دبلوماسية وأمنية داخلية وإقليمية.

ميدل ايست نيوز: أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أن السعودية وإيران عقدتا جولة خامسة من المفاوضات كانت شاملة وجيدة وجادة، لكنها لم تصل بعد لمرحلة الحوار السياسي الحقيقي، مرجحا إمكانية إحراز تقدم سريع إذا ما تحقق ذلك.

وقد ذكر وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين -في مقابلة مع قناة الجزيرة– أن اللقاء السعودي الإيراني الذي جرى الخميس الماضي في بغداد كان “أمنيا”، وأن الطرفين توصلا إلى اتفاق على مذكرة تفاهم من 10 نقاط متعلقة بالتعاون الثنائي ومسائل دبلوماسية وأمنية داخلية وإقليمية.

وتابع أنَّ “مشكلاتنا الأمنية مع إيران وتركيا يجب أن تحلّ عبر الحوار”، مشيراً إلى أنَّ “وفداً إيرانياً سيزور العراق بعد العيد لمناقشة العديد من القضايا ولا سيما الأمنية”.

ولفت إلى أنَّ “الأسباب التي يتحدث عنها الجانب التركي ليست كافية لاستخدام القوة داخل أراضينا”.

وأضاف أنَّ “وجود مستشارين أميركيين هدفه مساعدة القوات العراقية وباتفاق مع الحكومة”، مشيراً إلى أنَّ “الهجوم على الأميركيين يعني هجوماً على الحكومة والمصلحة الوطنية”.

وبدأت كل من السعودية وإيران العام الماضي محادثات مباشرة لمحاولة احتواء التوترات القائمة فيما بينهما بالمنطقة، لكن طهران علقت المحادثات في مارس/آذار الماضي دون إبداء أسباب بعد أن أعدمت السعودية 81 شخصا في أكبر عملية إعدام جماعي تنفذها منذ عقود، وهو القرار الذي نددت به طهران، مؤكدة أن الإعدامات شملت 41 ناشطا شيعيا.

وأضاف خطيب زاده خلال تصريحه أن بعض الدول في المنطقة أخطأت في حساباتها بشأن التطبيع مع إسرائيل، وأن فلسطين لا تزال قضية الشعوب.

وفي ملف المفاوضات المتوقفة مع الغرب بشأن الملف النووي الإيراني، أعلن خطيب زاده أن بلاده تدرس إمكانية عقد لقاء لأطراف إعادة تفعيل الاتفاق النووي، لكنها لم تحدد بعد المكان ومستوى التمثيل، مشيرا إلى أن طهران تتفق مع الجانب الأوروبي على أن استمرار توقف المفاوضات “ليس مطلوبا ولا يصب في صالح التفاوض”.

وفي الملف الأفغاني، اعتبر المسؤول الإيراني أن السلطة في كابل عجزت عن ضمان أمن بعض المناطق الأفغانية، مشددا على أنه لا ينبغي للطرف الأفغاني استغلال ضبط النفس لدى حرس الحدود الإيراني.

كما عبّر عن قلق بلاده من تكرار التوتر على الحدود مع أفغانستان، مشيرا إلى أنها على استعداد لتدريب حرس الحدود الأفغان بشأن الحدود وكيفية إدارتها، على حد تعبيره.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى