الرئيس الايراني يقدر مواقف الكويت “الواعية” تجاه المؤامرات الاقليمية

قال الرئيس الإيراني إن تقارب قلوب المسلمين في المناسبات يزيد من اللحمة الإسلامية بين الدول الإسلامية.

ميدل ايست نيوز: قال الرئيس الإيراني إن تقارب قلوب المسلمين في المناسبات يزيد من اللحمة الإسلامية بين الدول الإسلامية، مضيفا أن اللقاء والمحادثات بين مسؤولي إيران والكويت ستعمل على تفعيل القدرة على تعزيز التعاون الثنائي.

وفي اتصال هاتفي مع أمير الكويت اليوم الثلاثاء هنأ إبراهيم رئيسي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، والشعب الكويتي بعيد الفطر المبارك وقال: أتمنى من الله وببركة عيد الفطر أن يهب بركاته للشعب الكويتي الجار والصديق وللمسلمين أجمع.. وإن تقارب قلوب المسلمين في مثل هذه المناسبات يزيد من التلاحم بين الدول الإسلامية.

وأعرب الرئيس الإيراني عن أمله في لقاء أمير الكويت في طهران قائلا: “إن زيادة نشاط المسؤولين من البلدين يمكن أن يزيد من تفعيل القدرات الموجودة لتعزيز مستوى التعاون الثنائي”.

ووصف رئيسي المواقف الكويتية من المؤامرات الإقليمية بالواعية، مذكرا بالعلاقات الجيدة بين إيران والكويت في الماضي، وأكد أن العلاقات بين إيران والكويت كصديقين قدامى يجب أن تعود إلى مكانتها الحقيقية.

كما هنأ أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الرئيس والشعب الإيراني بمناسبة عيد الفطر، وقال: إننا مسرورون للغاية بالنهج الجديد والأهمية التي توليها جمهورية إيران الإسلامية لتوسيع العلاقات مع الدول المجاورة والصديقة خلال فترة رئاستكم.

ومتقابلا أعرب أمير الكويت عن أمله في استضافة الرئيس رئيسي إن: “اللقاءات بين المسؤولين في البلدين، وخاصة كبار المسؤولين في إيران والكويت، يمكن أن تساعد في توسيع العلاقات بين البلدين وتعزيز الجهود المشتركة لتأمين المنافع المتبادلة.”

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى