وزيرا خارجية إيران والسويد يناقشان ملف مواطنين في سجون البلدين

أكدت طهران، اليوم الأربعاء، أنها تعتبر اعتقال المواطن الإيراني، حميد نوري، في السويد، وسير المحاكمة، إجراء "غير قانوني"، مطالبة بالإفراج عنه فورا.

ميدل ايست نيوز: أكدت طهران، اليوم الأربعاء، أنها تعتبر اعتقال المواطن الإيراني، حميد نوري، في السويد، وسير المحاكمة، إجراء “غير قانوني”، مطالبة بالإفراج عنه فورا.

وخلال اتصال هاتفي بين وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، ونظيرته السويدية آن ليندي، قال أمير عبد اللهيان في إشارة إلى محاكمة حميد نوري بالسويد: “إن إيران تعتبر اعتقال المواطن الإيراني وسير ومحاكمته، إجراء غير قانوني، وتطالب بالإفراج عنه فورا”.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: “من المؤسف أن جماعة إرهابية تملك سجلا واضحا من الجرائم بحق الشعب الإيراني وحتى الشعب العراقي إبان نظام صدام البعثي، تدير الآن الأجواء المصطنعة لهذه العملية في السويد”.

واتفق الوزيران على استمرار المشاورات وتبادل وجهات النظر حول القضايا المدرجة على جدول أعمال العلاقات بين البلدين.

هذا وأفادت وكالة الأنباء الطلابية -شبه الرسمية في إيران- اليوم الأربعاء بأنه من المقرر إعدام أكاديمي سويدي إيراني مدان بالتجسس لحساب إسرائيل، في وقت لاحق من مايو/أيار الجاري.

وقالت الوكالة إنه من المقرر بحلول 21 مايو/أيار الجاري إعدام أحمد رضا جلالي، وهو طبيب وباحث في طب الكوارث مقيم في ستوكهولم، وقد اعتقل عام 2016 في أثناء زيارة أكاديمية لإيران.

وحُكم عليه بالإعدام عام 2017، بعد إدانته بنقل معلومات عن عالمين نوويين إيرانيين -إلى وكالة الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد)- أدت إلى اغتيالهما.

وحصل جلالي على الجنسية السويدية في أثناء احتجازه في فبراير/شباط 2018 بعد أشهر من تثبيت المحكمة العليا في إيران حكم الإعدام.

واعتقل نوري في مطار ستوكهولم نوفمبر/تشرين الثاني 2019 بعد أن قدم منشقون إيرانيون في السويد شكاوى ضده لدى الشرطة.

وكانت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية قد ذكرت في تقرير سابق أن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت السفير السويدي -الاثنين الماضي- لنقل اعتراض طهران على “الاتهامات الملفقة التي لا أساس لها” التي وجهها المدعي العام السويدي لإيران خلال نظر المحكمة قضية نوري.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى