إيران والعراق يناقشان صياغة عقد جديد بشأن تصدير الغاز

أكد المدير التنفيذي لشركة الغاز الوطنية الإيرانية عقد توريد الغاز الإيراني إلى العراق سينتهي العام المقبل، وأن الطرفين قيد صياغة عقد جديد.

ميدل ايست نيوز: أكد المدير التنفيذي لشركة الغاز الوطنية الإيرانية، مجيد تشكبني، عقد توريد الغاز الإيراني إلى العراق سينتهي العام المقبل، وأن الطرفين قيد صياغة عقد جديد.

وقال تشكبني في تصريح على هامش فعاليات المعرض الدولي للنفط والغاز والبتروكيماويات في طهران، أفادت به قناة الميادين أن الجانبين قد أبرما مذكرة تفاهم حول زيادة صادرات الغاز في الأسابيع الأخيرة، وعلى أساسها تم زيادة تدفقات الغاز بحسب حاجة العراق، وبحسب المذكرة أكد أنّ “العراق سيسدد ديونه إلى إيران في أيار/مايو الجاري”.

وأضاف تشكبني أنّ “الديون الإيرانية المستحقة على العراق تبلغ 1.6 مليار دولار”.

وقبل أيام، أعلن وزير الكهرباء العراقي عادل كريم أنّه تم التوصل إلى اتفاق مع الجانب الإيراني على تزويد العراق بخمسين مليون متر مكعب يومياً من الغاز خلال أشهر الصيف الأربعة، لافتاً إلى أن العراق سيستورد في الشتاء ما بين عشرة ملايين وعشرين مليون متر مكعب من الغاز الإيراني يومياً.

وأوضح كريم أن إيران وافقت على تزويد العراق بالغاز لكن بشروط، وقال إن العراق مدين لإيران بمبلغ 1,692 مليار دولار عن مستحقات الغاز، مشيراً إلى أن إقرار قانون الدعم الطارئ سيمكن العراق من دفع ديون الغاز اعتباراً من مطلع حزيران/يونيو المقبل.

من جانب آخر قال تشكيني أن الشركة تدرس تصدير الغاز إلى أوروبا.

وأشار إلى إن “الشركة لم تتوصل إلى نتائج لموضوع تصدير الغاز إلى أوروبا، غير أن إيران لطالما تتابع تطوير دبلوماسية الطاقة والتوسع بالأسواق”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى