طهران تؤكد استعدادها للتوسط بين موسكو وكييف لحل النزاع

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، إن السلطات الإيرانية تعتزم استئناف جهود الوساطة بين موسكو وكييف لحل النزاع.

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، إن السلطات الإيرانية تعتزم استئناف جهود الوساطة بين موسكو وكييف لحل النزاع.

ونقلت وكالة “RT” عن خطيب زادة، قوله: “سنكون قادرين على المساهمة (في حل النزاع بين أوكرانيا وروسيا) بكل جهودنا، وبقدر استعداد الطرفين لذلك”.

وأكد أن طهران تعتزم بدء جولة جديدة في هذا السياق وستبذل جهودها من أجل التوصل إلى حل.

كما أشار إلى أن الجانبين يقبلان ويأخذان على محمل الجد الوساطة الإيرانية.

فيما وصف المتحدث الإيراني العلاقات بين طهران وموسكو، بأنها “استراتيجية”، وقال “لن نسمح لأي قضية بالإخلال بها. ونحاول استغلال هذه العلاقات الاستراتيجية مع موسكو وعلاقاتنا الطيبة مع كييف لوضع حد لهذه الحرب والأضرار التي تشهدها المنطقة وشعوبها”.

وحول مساعي انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو، قال خطيب زادة، إن أساس الأزمة الحالية “توسع الناتو أو تجاهل الحقائق في أوروبا، وتجاهل الاعتبارات الأمنية والسياسية للدول، وخاصة روسيا، والاتفاقيات التي تم التوصل إليها قبل عقود”.

وتابع “يجب أن يعلم الناتو، ويجب على الجميع أن يعرفوا أن طريق المواجهة نهايته ليست سعيدة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى