اجتماع إقليمي بمشاركة 12 دولة في طهران لمكافحة العواصف الترابية

علن امين اللجنة الوطنية لمكافحة الغبار الايرانية بان اجتماعا اقليميا سيعقد في طهران للبحث في مسالة مكافحة العواصف الترابية بمشاكة وزراء من 12 دولة بالمنطقة.

ميدل ايست نيوز: اعلن امين اللجنة الوطنية لمكافحة الغبار الايرانية علي محمدي طهماسبي بيركاني بان اجتماعا اقليميا سيعقد في طهران في المستقبل القريب للبحث في مسالة مكافحة العواصف الترابية بمشاكة وزراء من 12 دولة بالمنطقة.

وقال طهماسبي بيركاني في تصريح أفادت به قناة العالم الإيرانية الرسمية: هنالك مشاورات جدية جارية في الوقت الحاضر في اطار برامج قصيرة ومتوسط الامد لمكافحة الغبار، وسيتوجه فريق الى الدول الجارة قريبا لتقييم الموضوع واتخاذ الاجراءات العملانية والتنفيذية ونقل الخبرات.

واشار الى البرامج متوسطة الامد لمكافحة الغبار قائلا: ان اجتماعا سيعقد في طهران خلال شهر تير (22 حزيران/يونيو-22 تموز/يوليو) بمشاركة وزراء من 12 دولة تؤثر على بلادنا من حيث الغبار حيث نعتزم تنفيذ برنامج عمل اقليمي لمنطقة الخليج الفارسي خاصة للدول المؤثرة بصورة اكبر في ظاهرة الغبار.

واعرب عن امله بان تتم من خلال المصادقة على مقترحات ايران متابعة مكافحة العواصف الترابية بآفاق اكثر وضوحا على الامد البعيد بالتعاون من قبل المحافل الدولية واشار الى الابعاد الواسعة لمصادر الغبار في الدول الجارة وقال: انه وفقا لتقييمات اللجنة الوطنية لمكافحة الغبار هنالك في البلد الجار غرب البلاد (العراق) نحو 24 مليون هكتار من المناطق التي ينطلق منها الغبار الامر الذي يتطلب منه ان يجعل مكافحة هذه الظاهرة اولوية له بصورة اكثر جدية.

وكان طهماسبي بيركاني قد قال في تصريح سابق له بان هنالك العديد من التفاهمات الثنائية ومتعددة الاطراف المبرمة مع الدول الجارة الا ان ايا منها لم تنفذ وقال: لقد توصلنا الى نتيجة مفادها بان التفاهمات ليست كافية وان هذه القضية يجب متابعتها بدعم من المؤسسات الدولية لان ظاهرة الغبار ليست اولوية بالنسبة لبعض الدول.

ونوه الى ان ايران اعدت برنامجي عمل اقليميين، احدهما يشمل دول غرب آسيا وهي العراق وسوريا وايران والدول المطلة على الخليج الفارسي والثاني يشمل دول آسيا الوسطى الواقعة شرق وشمال وشمال شرق البلاد من ضمنها تركمنستان واوزبكستان وقال: نحن نعتزم تنفيذ هذين البرنامجين بدعم من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا واوقيانوسيا التابعة لمنظمة الامم المتحدة وبرنامج البيئة التابع للامم المتحدة.

يذكر ان ظاهرة الغبار تجتاح في فترات من العام العديد من مناطق البلاد خاصة في غرب وجنوب غرب ووسط البلاد والعاصمة طهران، الامر الذي يؤدي الى مشاكل صحية واغلاق الدوائر الرسمية والمدارس في بعض الاحيان.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى