إيران تكرر.. ما استهدفناه في أربيل كان يستخدم من قبل الموساد الإسرائيلي

كرر المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية الإدعاءات بأن ما استهدفته صواريخ الحرس الثوري الإيراني في اربيل كان يستخدم من قبل الموساد الإسرائيلي.

ميدل ايست نيوز: كرر المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية الإدعاءات بأن ما استهدفته صواريخ الحرس الثوري الإيراني في اربيل كان في “خدمة موساد الإسرائيلي”.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية اللواء أبو الفضل شكارجي في تصريح أفادت به وكالة “فارس” الإيرانية، أن اغتيال عقيد الحرس الثوري في طهران يوم أمس يؤكد زيف الإداعاءات الأمريكية حول حقوق الإنسان وأن إيران ضحية للإرهاب.

وأضاف أن إيران تعتبر الولايات المتحدة وإسرائيل بأنهما مركزا التخطيط للأعمال الإرهابية في جميع أنحاء العالم مؤكدا أن الاغتيال ليس نصرا لأعداء الثورة الإسلامية بل هو فشل لهم.

وأكد أن حيثيات عملية الاغتيال قيد التحقيق وأن القوات الأمنية الإيرانية تتابع الموضوع وستعلن نتائج التحقيقات في وقت لاحق.

وفي إشارة إلى “قصف مركز للكيان الصهيوني في أربيل” قال إن الكيان الصهيوني يعلم أنه كلما واجه إيران مباشرة سيواجه برد مباشر من جانب إيران.

وكرر شكارجي أن ما تم استهدافه في اربيل كان يستخدم من قبل الموساد الإسرائيلي حيث كان يعمل لزعزعة أمن المنطقة وإيران “لكنهم تلقوا درسا وتعلموا أنهم كلما قاموا بخباثة سيواجهون برد أشد”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى