الاقتصاد يتصدر أجندة زيارة الرئيس الإيراني إلى عُمان واتفاق لتطوير حقل مشترك

توجه الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، صباح اليوم الإثنين، إلى سلطنة عُمان، في زيارة تستمر يوماً واحداً، يتصدر الاقتصاد أجندتها.

ميدل ايست نيوز: توجه الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، صباح اليوم الإثنين، إلى سلطنة عُمان، في زيارة تستمر يوماً واحداً، يتصدر الاقتصاد أجندتها.

وحسب تقرير لموقع “العربي الجديد” على الرغم من عدم الرضا الإيراني من حجم التبادل التجاري بين البلدين، لكنه حقق خلال العام الماضي رقما قياسيا، حيث تستهدف زيارة رئيسي تطوير العلاقات الاقتصادية في مختلف المجالات.

وفي تغريدة، كتب السفير الإيراني في مسقط علي نجفي إن توسيع العلاقات التجارية مع عُمان يتصدر أجندة زيارة رئيسي، قائلا إن الزيارة تؤكد أولوية الجيران في السياسة الخارجية الإيرانية ومنح الأولوية للعلاقات مع عُمان في هذه السياسة.

ورئيسي نفسه أكد في كلمة مقتضبة من مطار طهران، قبيل توجهه إلى عُمان، “عزم وإرادة البلدين للرقي بمستوى العلاقات في مجالات التجارة والنقل والطاقة والسياحة وخاصة السياحة العلاجية”.

وعبر الرئيس الإيراني عن عدم رضاه بمستوى العلاقات التجارية، حيث قال إن “المستوى الحالي للعلاقات بين البلدين ليس في وضع مطلوب”، مشيرا إلى أنه سيوقع اتفاقيات في هذه المجالات خلال الزيارة.

وتربط بين إيران وعُمان علاقات سياسية جيدة تاريخيا، ومسقط تعتبر وسيطا رئيسيا بين طهران وواشنطن منذ عقود.

وسجل التبادل التجاري بين البلدين رقما قياسيا خلال العام الماضي، حيث لأول مرة وصل حجم التبادل التجاري بينهما إلى مليار و335 مليون دولار، أي بزيادة أكثر من 50 في المائة مقارنة بالعام 2020.

ومن هذا الرقم، 716 مليون دولار قيمة الصادرات الإيرانية إلى عُمان و619 قيمة الواردات الإيرانية منها، وبذلك تحتل سلطنة عمان المرتبة السادسة بين دول جوار إيران في وجهة صادراتها والمركز الثاني بين دول الخليج بعد الإمارات في استقبال السلع الإيرانية.

وتشكل حصة إيران 1.8 في المائة من مجموع الواردات العمانية التي تقدر بـ24 مليار دولار، وعليه، تسعى الحكومة الإيرانية في الوقت الراهن إلى الرقي بحجم التبادل التجاري مع عمان ليصل إلى 5 مليارات دولار.

وأهم السلع التي تصدرها إيران إلى عمان هي الحديد والفولاذ والوقود الأحفوري والفحم الحجري والمواد الغذائية والمكسرات ومواد البناء.

تطوير حقل نفطي مشترك

أكد وزير النفط الإيراني جواد أوجي أنه خلال زيارته أمس الأحد إلى عمان، والتي استبقت وصول الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الإثنين، إلى مسقط، أجرى مباحثات جيدة مع المسؤولين العمانيين، منهم وزير النفط محمد بن حمد الرمحي.

وفي تصريحات، كشف وزير النفط الإيراني عن التوصل إلى “اتفاقيات” في مختلف المجالات الاقتصادية، وخاصة في مجال التعاون في قطاع الطاقة، خلال زيارته إلى مسقط، وفق موقع وزارة النفط الإيرانية.

وأضاف أنه اتفق مع نظيره العماني على توسيع المراحل القادمة لحقل “هنغام” النفطي الوحيد المشترك بين البلدين، لافتا إلى أنهما اتفقا على تشكيل لجنة فنية مشتركة لتطوير الحقل بشكل موحد.

وأوضح أن “الاستخراج الموحد” من الحقول المشتركة في المنطقة “غير مسبوق”، مؤكدا أن الاستخراج التنافسي في الحقول يضر بها، لكن الاستخراج المشترك الموحد يحقق أكبر قدر ممكن من الإنتاجية.

ولفت وزير النفط الإيراني إلى أن تصدير الخدمات التقنية والهندسية من إيران إلى عمان كان المحور الثاني لاتفاقيات وقعها في عمان، قائلا إن شركات المقاولة الإيرانية لديها قدرات “كبيرة” في مجال تصدير الخدمات التقنية والهندسية في قطاعي النفط والغاز.

وفي السياق، من المقرر أن يزور وفد عماني تقني إيران، قريبا، لتفقد المنشآت النفطية والغازية الإيرانية للتعرف عن قرب على القدرات التقنية والهندسية الإيرانية.

وذكرت وزارة النفط الإيرانية أن زيارة أوجي إلى عمان كانت بهدف توسيع دبلوماسية الطاقة واتخاذ خطوات كبيرة في هذا المجال، واستكمالا لزيارات أخرى خلال الأشهر الأخيرة.

تفعيل ممر عشق آباد

تنشد إيران تفعيل ممر “عشق آباد” للنقل خلال زيارة رئيسي إلى عمان، حيث قال السفير الإيراني علي نجفي، لوكالة إرنا، إنه يتوقع التوقيع على اتفاقيات ومذكرات تفاهم خلال الزيارة، منها تفعيل “اتفاقية عشق آباد” للنقل.

وأضاف نجفي أن تنفيذ هذه الاتفاقية في ظل الحرب بين روسيا وأوكرانيا “يكتسب أهمية كبيرة”.

وجرى التوقيع على اتفاقية “عشق آباد” للنقل عام 2011 بين إيران وعمان وتركمانستان وقرغيزيا وأوزبكستان لتسهيل نقل السلع بين آسيا الوسطى والخليج.

وتربط الاتفاقية الخليج بآسيا الوسطى والعكس، حيث توفر إمكانية نقل البضائع من دون قيود جمركية بين المنطقتين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى