وصول ناقلة تحمل مليون برميل من النفط الإيراني إلى فنزويلا

أظهر تقرير شحن اليوم الاثنين وبيانات لتتبع السفن أن ناقلة تحمل نحو مليون برميل من النفط الخام الإيراني الثقيل وصلت في الأيام الأخيرة إلى المياه الفنزويلية.

ميدل ايست نيوز: أظهر تقرير شحن اليوم الاثنين وبيانات لتتبع السفن أن ناقلة تحمل نحو مليون برميل من النفط الخام الإيراني الثقيل وصلت في الأيام الأخيرة إلى المياه الفنزويلية لتسليمها إلى أكبر مصفاة في البلاد.

فقد أظهرت الوثيقة أن الناقلة سيلفيا 1 التي ترفع العلم الإيراني والتي تملكها وتديرها شركة الناقلات الوطنية الإيرانية، وصلت يوم الأحد إلى منطقة رسو بالقرب من ميناء أمواي الفنزويلي، الذي يخدم مصفاة التكرير التي تبلغ طاقتها 645 ألف برميل يوميا.، بحسب وكالة “رويترز”.

وقبل أيام، شوهدت السفينة في صور الأقمار الصناعية بالقرب من أكبر ميناء في فنزويلا، مرفأ خوسيه، وفقًا لخدمة “تانكر تراكرز دوت كوم” لتتبع حركة السفن.

يشار إلى ان إيران وفنزويلا وسعتا مؤخرا اتفاق مقايضة تم توقيعه العام الماضي، أضاف إمدادات الخام الإيراني الثقيل إلى مصفاة إل باليتو الفنزويلية ومركز باراجوانا للتكرير، ضمن جهود لتجديد منشآت متهالكة.

وتحتاج الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية بشكل عاجل إلى زيادة إنتاج الوقود لتجنب أزمة أخرى في البنزين والديزل مثل تلك التي شهدتها في السنوات الأخيرة.

ففي العام الماضي، قايضت الشركتان اللتان تخضعان لعقوبات أميركية حوالي 4.82 مليون برميل من المكثفات مقابل 5.55 مليون برميل من الخام الثقيل تم نقل معظمها على متن سفن ترفع العلم الإيراني. والمكثفات عبارة عن زيت خفيف للغاية.

كما عمل الحليفان على مبادلة البنزين الإيراني بوقود الطائرات الفنزويلي من خلال اتفاقية بدأ تنفيذها عام 2020 وساعدت في تخفيف أزمة شح وقود السيارات في الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى