إيران تتحدث عن تقدم “ضئيل لكنه جيد” في العلاقات مع السعودية

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الخميس، إن إيران حققت "تقدماً ضئيلاً لكنه جيد" في العلاقات مع السعودية.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الخميس، إن إيران حققت “تقدماً ضئيلاً لكنه جيد” في العلاقات مع السعودية، مضيفاً أنه قد يلتقي بنظيره السعودي قريباً في دولة ثالثة.

كما قال أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس إن إيران لا تزال ترى أن رفع العقوبات الاقتصادية الغربية عنها يمثل حجر عثرة رئيسياً أمام المحادثات النووية.

وأضاف أن طهران تعتقد أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تواصل سياسة ممارسة أقصى الضغوط التي بدأها سلفه دونالد ترامب، وتحتاج إلى اتخاذ قرارات سريعة بشأن رفع العقوبات من أجل تحقيق تقدم في المحادثات.

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان قد قال، يوم الثلاثاء، إن بلاده حققت بعض التقدم في المحادثات مع إيران، مضيفاً “لكن ليس بشكل كاف”.

وأضاف وزير الخارجية السعودي، في منتدى دافوس: “أيدينا ممدودة لإيران”.

وانقطعت العلاقات الدبلوماسية بين إيران والمملكة العربية السعودية عام 2016، بعد مهاجمة إيرانيين السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد، شرقي البلاد، على خلفية الاحتجاجات على إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر. إثر ذلك، أغلقت منظمة التعاون الإسلامي ممثلية إيران لدى المنظمة في جدة خلال إبريل/نيسان 2017.

وانطلق الحوار بين إيران والسعودية في إبريل/نيسان 2021 في بغداد، بعدما تكللت جهود الحكومة العراقية وأطراف إقليمية أخرى بجمع الطرفين على طاولة واحدة. وكانت الجولة الخامسة من الحوار قد عقدت خلال الشهر الماضي في بغداد. وشارك في الجولة نائب أمين مجلس الأمن القومي الإيراني سعيد إيرواني ورئيس الاستخبارات السعودي خالد الحميدان بحضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى