الاتحاد الكندي لكرة القدم يلغي مباراة مثيرة للجدل أمام إيران

قال الاتحاد الكندي لكرة القدم إن المنتخب الوطني للرجال ألغى مباراة ودية كانت مقررة الشهر المقبل مع إيران.

ميدل ايست نيوز: قال الاتحاد الكندي لكرة القدم، يوم الخميس، إن المنتخب الوطني للرجال ألغى مباراة ودية كانت مقررة الشهر المقبل مع إيران، بعد معارضة واسعة النطاق، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

ولم يذكر الاتحاد الكندي أي سبب لإلغاء المباراة التي كانت مقررة إقامتها في 5 يونيو (حزيران) المقبل في فانكوفر وكانت ستصبح المباراة الأولى التي تلعبها كندا على أرضها منذ مارس (آذار) الماضي حين تأهلت لنهائيات كأس العالم في قطر المقررة بين 21 نوفمبر (تشرين الثاني) و18 ديسمبر (كانون الأول) المقبلين.

وأثارت المباراة معارضة كبيرة من السياسيين وعائلات الكنديين الذين لقوا حتفهم في طائرة ركاب أوكرانية أسقطها «الحرس الثوري» الإيراني قرب طهران في يناير (كانون الثاني) 2020.

وكان رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، قد قال أيضاً إنه يشعر بأن دعوة المنتخب الإيراني إلى كندا «فكرة سيئة».

وأصدر فريق تحقيق كندي تقريراً في منتصف 2021 اتهم فيه إيران بالتهور في إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية. وانتقدت إيران التقرير ووصفته بأنه «مسيس للغاية».

ووجد التقرير أنه رغم أن إسقاط رحلة الخطوط الجوية الأوكرانية الدولية رقم «752» لم يكن مع سبق الإصرار، فإنه لا يعفي المسؤولين الإيرانيين من المسؤولية عن الحادث.

واعترفت إيران بأنها أسقطت الطائرة بعد وقت قصير من إقلاعها من طهران، وألقت باللوم على «خطأ كارثي» ارتكبته القوات التي كانت في حالة تأهب قصوى ليلة استهداف قاعدة عين الأسد في العراق انتقاما لاغتيال القائد السابق للقوة القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى