طهران: واشنطن لم ترد بعد على مقترحات إيران الجديدة حول المفاوضات النووية

صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية بان ايران قدمت مبادراتها في مسار تبادل الرسائل مع اميركا الا ان اميركا لم تقدم الردود المتوقعة على ذلك.

ميدل ايست نيوز: صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان ايران قدمت مبادراتها في مسار تبادل الرسائل مع اميركا الا ان اميركا لم تقدم الردود المتوقعة على ذلك.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة ردا على تصريحات المبعوث الأمريكي روبرت مالي: “تصريحات بعض ممثلي السلطات الأمريكية تأتي للتصريف المحلي ولا نعول عليها، بل نبني على الرسائل التي يتم تبادلها بين طهران وواشنطن”.

وأضاف خطيب زادة: “واشنطن لم ترد على اقتراحاتنا بعد، وإذا ابتعدت عن موقفها المتذبذب سوف نتمكن من إنهاء المفاوضات والاتفاقات (بنجاح)”.

وأشار إلى أن “الوقفة الحالية في المفاوضات تأتي بسبب عدم رد واشنطن على اقتراحات إيران والأطراف الأوروبية”.

واستطرد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: “نؤكد من جديد أننا نرفض اختزال الملفات العالقة في المفاوضات إلى موضوع الحرس الثوري..يجب أن نحصل على الحد الأدنى من مصالحنا من الاتفاق، وهذا موقفنا الثابت”.

وأردف: “قضية الضمانات والأشخاص المدرجين على لائحة العقوبات والانتفاع بمزايا الاتفاق، يجب أن يتم حلها وبحث تفاصيلها خلال المفاوضات”.

وفي وقت سابق، كان المبعوث الأمريكي الخاص للشؤون الإيرانية، روبرت مالي، قد قال خلال جلسة استماع بلجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي: “نحن نسعى للعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي مع إيران)، لكنني أريد أن أوضح أنه انطلاقا من وجهة نظري فإن فرص فشل المفاوضات أعلى من فرص نجاحها”.

وأضاف أن “هذا بسبب المطالب الإيرانية المفرطة التي لن نستسلم لها”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى