مدير وكالة الطاقة الذرية: تقييد إيران تعاونها “يؤدي إلى تفاقم” الوضع

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية إنه إذا حدت إيران من تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن ذلك "سيؤدي بالتأكيد إلى تفاقم" الوضع.

ميدل ايست نيوز: قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، إنه إذا حدت إيران من تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن ذلك “سيؤدي بالتأكيد إلى تفاقم” الوضع.

وأعرب غروسي لمراسلة شبكة CNN، عن أمله في أن تتمكن إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية من الجلوس حول طاولة وتوضيح القضايا العالقة بشأن برنامجها النووي.

وأمس الثلاثاء قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني وحيد جلال زادة إنه إذا ما صدر القرار بمجلس محافظي الوكالة، “ستعيد إيران النظر حتماً بالمفاوضات” النووية في فيينا لإحياء الاتفاق النووي.

وأكد جلال زادة لوكالة “تسنيم” الإيرانية، أن إصدار القرار في المجلس سيواجه “رداً قوياً” من إيران، عازياً سبب صدوره إلى “عجز الغربيين عن تحقيق نتائج مطلوبة لهم بالمفاوضات، والحصول على امتيازات إضافية من الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وفي السياق، أشار البرلماني الإيراني إلى أن الغرب بصدد ممارسة الضغوط على إيران عبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتقاريرها، قائلاً إن زيارة المدير العام للوكالة رافائيل غروسي الأسبوع الماضي إلى إسرائيل “أثبتت أن الوكالة لم تعد منظمة فنية، وأنها وكالة سياسية”.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي “محمود عباس زادة مشكيني”، بأن هذه اللجنة النيابية ستعقد اجتماعا طارئا حول الاجتماع الاخير لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومفاوضات فيينا.

وبدأت اجتماعات فصلية لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، المكوَّن من 35 دولة يوم الاثنين على أن تستمر حتى الجمعة المقبل. وتتصدر أجندة هذه الاجتماعات مناقشة مستجدات الملف النووي الإيراني الساخنة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى