الإعلام الإيراني يوجه هجوما شديدا على وزير الخارجية العراقي: ما صدر عنه ليست إلا المواقف الأمريكية

وجهت وكالة فارس الإيرانية انتقادات لاذعة ضد تصريحات وزير الخارجية العراقي معتبرا أن فؤاد حسين لا يمثل السياسة الخارجية المستقلة في العراق.

ميدل ايست نيوز: وجهت وكالة فارس الإيرانية انتقادات لاذعة ضد تصريحات وزير الخارجية العراقي معتبرا أن فؤاد حسين لا يمثل السياسة الخارجية المستقلة في العراق.

وأجرت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية مقابلة مع المحلل السياسي بشؤون الشرق الأوسط “هادي سيد أفقهي” تعليقا على تصريحات وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين مع قناة الغد.

وأكد سيد أفقهي أن “ما جرى على لسان وزير الخارجية العراقي ليس إلا المواقف الأمريكية”.

وشدد على أن تصريحات وزير الخارجية العراقي “غير متوازن” خاصة وأنه ينتمي إلى إقليم كردستان “والإقليم متهم بعلاقات وثيقة مع الكيان الصهيوني والولايات المتحدة وأن الأمريكان والصهاينة هم الذين يديرون قاعدة حرير العسكرية في أربيل”.

وأضاف أنه بالتالي فؤاد حسين لا يعتبر ممثلا عن السياسة الخارجية المستقلة في العراق.

وتابع سيد أفقهي أن الولايات المتحدة هاجمت العراق عام 2003 بأكذوبة أسلحة الدمار الشامل واليوم “هي التي تتدخل في جميع شؤون العراق العسكرية والأمنية والاقتصادية والسياسية من الشمال إلى الجنوب وتسرق نفط العراق”.

وأكد أن الولايات المتحدة اغتالت قادة الحشد الشعبي والشهيد قاسم سليماني ولم نرى تصريحا من فؤاد حسين أو بارزاني في استنكار هذا التدخل، مضيفا: “اليوم نرى أن الولايات المتحدة أوجدت مجالا للكيان الصهيوني بأن تهاجم مقرات الحشد الشعبي بطائراتها المسيرة”.

وأشارت الوكالة إلى دور دول الخليج في العراق قائلة: “دولة الإمارات العربية المتحدة تقوم بدعم مالي لبعض القوى السياسية السنية كالسيد الحلبوسي وترسل السلاح إلى إقليم كردستان”.

وأضاف سيد أفقهي أن أربيل تصدر نفطها إلى إسرائيل وهناك وثائق تؤكد ذلك وأن اقليم كردستان العراق “أصبح جنة لعملاء موساد” مؤكدا أن الخارجية الإيرانية أرسلت 23 رسالة إلى حكومة الإقليم حول هذا الموضوع.

وقال إن المملكة السعودية “تستثمر في مناطق حساسة كالسماوة وتعتدي على الأراضي العراقية”.

وأضاف أن البرلمان العراقي صوت على إخراج القوات الأمريكية من العراق وأصبح الحضور الأمريكي في العراق غير شرعي لكن حكومة مصطفى الكاظمي ووزير خارجيتها “لم يفعلوا ما هو لازم لتحقيق ذلك”.

وشدد أن اتهام إيران بالتدخل في الشأن العراقي “مهمة خارجة عن إرادة الشعب العراقي وخارجة عن سياسة الحكومة العراقية الشقيقة” مضيفا: “إننا نعرف من الذي علّم فؤاد حسين أن يصدر عنه هذا التصريح في هذا التوقيت بالذات”.

وقال سيد أفقهي أن بعض القوى في العراق كـ”الحلبوسي والخنجر هم يتبعون تركيا بشكل كامل ويحصلون على تأييد أردوغان في جميع قراراتهم ولهذا نرى أن العراق ساكت أمام سياسات تركيا المائية”.

وشدد على أن تصريحات فؤاد حسين لا قيمة لها عند الشعب العراقي وإنها لا تساعد لتوسيع العلاقات بين البلدين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى