بومبيو يكشف لأول مرة تفاصيل عن عملية اغتيال الفريق “قاسم سليماني”

كشف وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو تفاصيل تعلن لأول مرة عن عملية اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الفريق الشهيد قاسم سليماني.

ميدل ايست نيوز: كشف وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو تفاصيل تعلن لأول مرة عن عملية اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الفريق الشهيد قاسم سليماني.

وقال بومبيو في حديث لقناة “العربية” إن الإدارة الأميركية سمعت تحذيرات مفادها أنه إذا قتلت الفريق قاسم سليماني فإن ذلك سيؤدي إلى حرب، وهي التحذيرات نفسها التي سمعتها الإدارة الأميركية حين قررت الانسحاب من الاتفاق النووي، وأيضا حين نقلت سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وأكد بومبيو أن أميركا قامت باغتيال قاسم سليماني لأنها على أهبة الاستعداد لحماية الشعب الأميركي،”ولأن سليماني كان منخرطا في مخطط لقتل 500 أميركي”، وقد تمكنت الإدارة الأميركية بالإطاحة بذلك المخطط وهو ما قامت به فعلا.

وأردف بومبيو أن أميركا عملت على حماية أصولها في العراق ومواطنيها في سوريا وفي كافة أرجاء العالم منذ فترة طويلة جدا.

ولفت إلى أن أميركا كانت تراقب تحركات فيلق القدس، وكانت تعمل على مشروع اغتيال سليماني بشكل مستمر حتى تسنت لها الفرصة لإيقاف ما كان هجوما وشيكا على الموارد والأصول والمواطنين، فأصدر الرئيس الأميركي القرار بالقضاء على سليماني.

ومرت سنتان وبضعة أشهر على الحدث الأكبر الذي هزّ إيران والعالم، حين أُعلن عن اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني بضربة أميركية قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من يناير 2020.

ومنذ ذلك التاريخ وحتى اليوم بقيت حيثيات الحادثة طي الكتمان نوعاً ما، فلا تفاصيل واضحة عن ماهية العملية وما حدث يومها.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى