قائد في الحرس الثوري يكشف سبب مقتل مهندس بوزارة الدفاع الإيرانية الشهر الماضي

كشف قائد بالحرس الثوري الإيراني، الإثنين، عن مقتل مهندس بوزارة الدفاع الإيرانية في مايو 2021 كان نتيجة "تخريب صناعي" في موقع بارشين العسكري بالقرب من العاصمة طهران.

ميدل ايست نيوز: كشف قائد بالحرس الثوري الإيراني، الإثنين، عن مقتل مهندس بوزارة الدفاع الإيرانية في مايو 2021 كان نتيجة “تخريب صناعي” في موقع بارشين العسكري بالقرب من العاصمة طهران.

ولم يذكر اللواء حسني أهنجر، في تصريحات أفادت به موقع “انتخاب” الإيرانية من يعتقد أنه وراء التخريب.

ونقل الموثع عن أهنجر قوله إن “الشهيد من وزارة الدفاع لم يكن هدفا بنفسه لكنه تأثر بعمل تخريب صناعي. يجب أن نمنع مثل هذه التهديدات بأساليب الذكاء الاصطناعي”.

وأضاف أن “المهندس إحسان قد بيغي استشهد وأصيب أحد زملائه في حادث وقع بإحدى الوحدات البحثية بوزارة الدفاع بمنطقة بارشين يوم 25 مايو (أيار) 2021”.

وبارشين موقع عسكري حساس يضم عدة وحدات صناعية وبحثية، حيث تعتقد أجهزة الأمن الغربية أن إيران أجرت اختبارات تتعلق بتفجيرات قنبلة نووية قبل أكثر من عقد.

وتنفي إيران الاتهامات الغربية بأنها تحاول صنع قنبلة ذرية وتقول إن برنامجها النووي للأغراض السلمية فقط.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى