الصين تتلقى مليوني برميل من نفط إيران لتعزيز احتياطياتها

تلقّت الصين شحنة جديدة بنحو مليوني برميل من النفط الإيراني، الأسبوع الماضي، في ميناء جنوبي البلاد، بحسب متتبعين للشحن.

ميدل ايست نيوز: تلقّت الصين شحنة جديدة بنحو مليوني برميل من النفط الإيراني، الأسبوع الماضي، في ميناء جنوبي البلاد، بحسب متتبعين للشحن، وقال أحد المتعقبين إنّ الشحنة متجهة لاحتياطيات الدولة.

تم تفريغ الشحنة التي يبلغ وزنها 260 ألف طن، وكانت تُحمل على متن السفينة دورينا المملوكة لشركة الناقلات الوطنية الإيرانية (NITC)، في ميناء تشانجيانغ، وفقاً لمتخصص تتبع الشحن Vortexa Analytics وكذلك مجموعة المناصرة الأميركية المتحدة ضد إيران النووية، والمتخصصة في التعقب.

وقال محلل بشركة فورتكسا لرويترز إنّ الشحنة كانت لاحتياطيات الدولة. كما سهلت سفن الشركة الوطنية الإيرانية للناقلات الواردات السابقة من النفط الإيراني لاحتياطيات الدولة الصينية وتفريغها في تشانجيانغ.

وستكون الشحنة رابع شحنة مخصصة لاحتياطيات الدولة منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، ومن المرجح أن تبلغ عنها الجمارك الصينية التي من المقرر أن تصدر بيانات مفصلة عن واردات السلع لشهر يونيو/حزيران الشهر المقبل.

ولم تعلق إدارة الاحتياطيات الغذائية والاستراتيجية الوطنية الصينية على الفور. ولم ترد الشركة الوطنية الإيرانية للناقلات على الفور على طلب للتعليق.

بينما تتلقى الصين واردات رسمية متفرقة من النفط الإيراني، كانت مصافيها الخاصة على مدار العامين الماضيين تشتري أيضاً كميات كبيرة من النفط الإيراني على الرغم من العقوبات الأميركية على صادرات النفط الإيرانية.

تشكل كميات مشتريات الصين من النفط الإيراني، التي تم تمريرها على أنها نفط من موردين مثل ماليزيا أو عمان أو العراق أو الإمارات العربية المتحدة، ما يقرب من 7% من إجمالي واردات الصين من النفط الخام. تم شراء معظم هذه الإمدادات من قبل مصافي التكرير الصينية المستقلة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى