رئيس وزراء إسرائيل الجديد: إيران أخطر تهديد على إسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، في أول خطاب له إن "اتفاقات أبراهام" للتطبيع مع الدول العربية، نعمة كبيرة لإسرائيل.

ميدل ايست نيوز: قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، في أول خطاب له إن “اتفاقات أبراهام” للتطبيع مع الدول العربية، نعمة كبيرة لإسرائيل.

وحسب ما أفادت وكالة RT، نشر المتحدث باسم لابيد تغريدة على “تويتر” قال فيها: “نؤمن بأن اتفاقيات إبراهيم تحمل في طياتها خيرا كبيرا يتمثل بالزخم الأمني والاقتصادي الذي تشكل في قمة النقب التي شاركت فيها كل من الإمارات والبحرين ومصر والمغرب”.

وأضاف “سيكون هناك خير كبير في الاتفاقيات التي سيتم إبرامها مستقبلا”.

وذكر رئيس الوزراء: “نؤمن أنه طالما تتم تلبية احتياجاتنا الأمنية، فإسرائيل دولة تسعى للسلام وتمد يدها لكل شعوب الشرق الأوسط بما فيها الفلسطينيين وهي تقول آن الأوان لاعترافكم بأننا لن نرحل من هنا فدعونا نتعلم كيف يمكننا العيش معا”.

وأكد رئيس الوزراء أنه يؤمن بأنه ينبغي أن نصون دائما القوة العسكرية فبدونها ليس لهم أمن، مضيفا: “سنضمن دائما بأنه سيكون لنا دائما جيش الدفاع الإسرائيلي.. فهو جيش لا شك في قوته وأعداءنا يخشونه”.

وتابع قائلا: “دولة إسرائيل أكبر من كل واحد منا وأهم من كل واحد منا.. إنها كانت هنا قبلنا وهي ستبقى هنا بعد رحيلنا بكثير.. إنها لا تعود لنا فقط بل هي تعود أيضا لهؤلاء الذين حلموها على مدار آلاف السنين في الشتات وللأجيال المقبلة التي لم تولد بعد”.

وأوضح لابيد أن التهديد الإيراني هو أخطر تهديد على إسرائيل، مشددا على أنهم سيفعلون كل ما يلزم من أجل منع إيران من التوصل إلى قدرة نووية أو من التموضع على حدود إسرائيل.

وصرح: “أقول لكل من يبتغي لنا الشر من غزة إلى طهران ومن شواطئ لبنان إلى سوريا.. لا تجربونا.. إسرائيل ستستخدم قوتها إزاء أي تهديد وأي عدو كان”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى