كبير المفاوضين الإيرانيين: إسرائيل لن تتجرأ على مهاجمة إيران

قال كبير المفاوضين الإيرانيين، ردا على التهديدات الإسرائيلية ضد بلاده، إن "الصهاينة لا يمكنهم حتى مجرد مهاجمة إيران في مناماتهم".

ميدل ايست نيوز: قال كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني، اليوم الثلاثاء، ردا على التهديدات الإسرائيلية ضد بلاده، إن “الصهاينة لا يمكنهم حتى مجرد مهاجمة إيران في مناماتهم”.

وأضاف باقري كني للتلفزيون الإيراني أن “الصهاينة إذا ما رأوا في المنام رؤية شن الهجوم على إيران فاعلموا يقينا أنهم لن يستيقطوا من النوم حتى يتم القضاء عليهم”.

وتعارض إسرائيل الاتفاق النووي والمفاوضات الرامية إلى إحيائه وتضغط على الأطراف الغربية لتصعيد مواقفها تجاه طهران.

وتأتي التهديدات الإسرائيلية والتلويح بشن ضربات على المنشآت النووية الإيرانية في وقت لا تزال مفاوضات فيينا النووية، التي انطلقت في إبريل/نيسان 2021، تراوح مكانها متعثرة، منذ أن توقفت في 11 مارس/آذار الماضي، لكنها استمرت بصيغة مفاوضات غير مباشرة عن بعد بين طهران وواشنطن، عبر ممثل الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، المكلف بتنسيق شؤون المفاوضات.

ويومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، اجتمع المفاوضون الإيرانيون والأميركيون في الدوحة لاستكمال المفاوضات غير المباشرة عبر الاتحاد الأوروبي، وفيما تؤكد إيران أنها كانت “إيجابية”، عبّرت الإدارة الأميركية عن خيبة أملها من نتائجها.

وأمس الإثنين، أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في اتصال هاتفي مع نظيره العماني بدر بن حمد البوسعيدي أن إجراء مفاوضات بناءة رهين جدية ومرونة الطرف الأميركي وامتلاكه المبادرة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى