رئيسي لبشار الأسد: إيران تعارض أي تدخل خارجي في سوريا

أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي لنظيره السوري أن إيران تدعم إحلال السلام والاستقرار وتعارض أي تدخل خارجي في سوريا.

ميدل ايست نيوز: أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي لنظيره السوري أن إيران تدعم إحلال السلام والاستقرار وتعارض أي تدخل خارجي في سوريا.

وحسب تقرير لوكالة إرنا الإيرانية هنأ رئيسي، في اتصال هاتفي مع الرئيس السوري بشار الأسد مساء السبت، الحكومة والشعب السوريين بقدوم عيد الأضحى، سائلا الباري تعالى ان يغدق بنعمه وبركاته في هذا العيد السعيد على الشعوب الاسلامية لاسيما الشعبين الايراني والسوري.

وأشار رئيسي إلى ضرورة تنفيذ الاتفاقيات السابقة بين البلدين ووصف زيارة الرئيس السوري لطهران بأنها كانت ناجحة، وشدد على أنه تم خلال هذه الزيارة التوصل إلى اتفاقيات جيدة يجب متابعة تنفيذها بجدية.

ولفت إلى استمرار دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمحور المقاومة وخاصة سوريا ، وقال رئيسي: إن إيران تؤيد إرساء السلام والاستقرار وتعارض أي تدخل أجنبي في سوريا.

من جانبه هنأ الرئيس السوري بشار الأسد، في المكالمة الهاتفية، إيران حكومة وشعبا بقدوم عيد الأضحى المبارك، داعيا السيد رئيسي الى نقل خالص التهاني للمرشد الأعلى الإيراني.

وقال الاسد أن أعداءنا يضعفون يوما بعد يوم وليس عاما بعد عام امام محور المقاومة، مضيفا ان إيران وسوريا في خندق واحد، آملا أن يحتفل الشعبان السوري والايراني في العيد القادم بتحقيق المزيد من النجاحات.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى