رئيسي ونظيره التونسي يبحثان التعاون في مختلف قضايا العالم الإسلامي

أعلن الرئيس الايراني في اتصال هاتفي مع نظيره التونسي استعداد بلاده لتوسيع وتطوير التعاون مع تونس في مختلف قضايا العالم الإسلامي.

ميدل ايست نيوز: أعلن الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في اتصال هاتفي مع نظيره التونسي، الاحد، استعداد بلاده لتوسيع وتطوير التعاون مع تونس في مختلف قضايا العالم الإسلامي.

وحسب بيان للمكتب الإعلامي للرئيس الإيراني، هنأ رئيسي، في الاتصال الهاتفي، الرئيس التونسي قيس سعيّد والشعب التونسي بمناسبة عيد الاضحى المبارك وقال: إن إيران تعتبر نجاح وتقدم الشعب التونسي نجاحا وتقدما له، ونامل ببركة هذا العيد العظيم، نزول الرحمة والنعم الالهية على الشعبين والأمة الإسلامية.

واضاف: نحن مستعدون لتوسيع وتطوير التعاون والعلاقات مع تونس الشقيقة والمسلمة في مختلف قضايا العالم الإسلامي، بما في ذلك الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

من جانبه هنأ رئيس الجمهورية التونسية هنأ رئيسي بعيد الأضحى المبارك، مقدمًا أخلص التهاني له ولشعب إيران، قائلاً: إن إيران وتونس ربطتهما علاقات تاريخية جيدة مبنية على مشتركات ثقافية وحضارية ، ونحن نقدر جهودكم لتحسين وتقوية التعاون والتفاعل بين البلدين.

ونشرت الرئاسة التونسية مساء يوم الأحد بيانا قالت فيه إن الرئيس التونسي تحدث هاتفيا مع الرئيس الإيراني.

وقالت في البيان: “جرت عصر يوم الأحد مكالمة هاتفية بين الرئيس التونسي قيس سعيد والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، تم خلالها تبادل التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك”.

وأكدت أن هذه المكالمة كانت فرصة للرئيسين للتعبير عن الحرص المشترك على دعم العلاقات بين البلدين لما فيه خير ومصلحة الشعبين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى