إيران: مشروع الدفاع الجوي الإقليمي بمشاركة إسرائيل تهديدٌ سنردّ عليه

ما زالت الردود الإيرانية تتوالى على المشروع الأميركي لتأسيس شبكة دفاع جوي موحدة في المنطقة بمشاركة الاحتلال الإسرائيلي.

ميدل ايست نيوز: ما زالت الردود الإيرانية تتوالى على المشروع الأميركي لتأسيس شبكة دفاع جوي موحدة في المنطقة بمشاركة الاحتلال الإسرائيلي. ليؤكد قادة عسكريون، الإثنين، أن هذا المشروع يشكل تهديدا لإيران، مع القول في الوقت نفسه إن هذا التحالف “يفتقر إلى الفاعلية” في مواجهة المحور الذي تقوده طهران في المنطقة.

وقال مسؤول الشؤون السياسية في مكتب التوجيه السياسي بالقيادة العليا للقوات المسلحة الإيرانية، الجنرال رسول سنايي راد، في معرض رده على سؤال بشأن محاولات الولايات المتحدة الأميركية إنشاء مظلة دفاع جوي مشترك بين دول عربية وإسرائيل، إن “أي مشروع أمني يكون الكيان الصهيوني طرفا فيه يعتبر تهديدا لنا”، متهما واشنطن بطرح هذا المشروع لـ”إثارة التوتر في المنطقة”.

وأضاف سنايي راد، وفق التلفزيون الإيراني، أن “الكيان الصهيوني أثبت أنه عندما يدخل إلى أي مشروع ومنطقة، يجعلها منصة لخلق التوترات والأزمات”، مؤكدا أن “لا مبرر لمثل هذا المشروع”.

وعزا القائد العسكري الإيراني سبب طرح مشروع إنشاء الدفاع الجوي الإقليمي المشترك بمشاركة إسرائيل، إلى “محاولة أميركا تهدئة الصهاينة لكونها تقصد الهروب من المنطقة”، متهما دولا في المنطقة، من دون تسميتها، بالدخول في لعبة “هدفها الأساسي للأسف هو منح مساحة للصهاينة للتحرك”.

وشدد على أن بلاده “تعتبر هذا الإجراء تهديدا لها. ولأن الكيان الصهيوني في موقع عداء ضد إيران، فإن الرد على هذا التهديد هو من حقوقنا الأساسية الدولية”، مضيفا أن “موقف الجمهورية الإسلامية واضح، وسبق أن أكدت أنها لن تتحمل أي عامل لزعزعة الأمن تحت أي غطاء كان، ولو كان تحت غطاء الدفاع الجوي”.

وتابع سنايي راد: “الجمهورية الإسلامية ليست مكتوفة اليد، كما أعلننا فإننا سنرد على أي تهديد بتهديد مماثل ومستوى مشابه، وليس أمامنا أي قيود للرد على هذه التهديدات”.

من جهته، قال رئيس الشؤون السياسية في الحرس الثوري الإيراني، العميد يدالله جواني، إن “التحالف الجديد لتشكيل الناتو العربي يفتقر إلى الفاعلية في مواجهة جبهة المقاومة وإيران”، مشيرا إلى أن ذلك من أهداف زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة، فضلا عن أهداف أخرى مثل الطاقة، وحث السعوديين على زيادة إنتاج النفط، وكذلك تسريع وتيرة التطبيع بين الدول العربية والاحتلال الإسرائيلي.

وقال إن “سجل أميركا والكيان الصهيوني والسعودية حافل بالإخفاقات أمام جبهة المقاومة خلال السنوات الأخيرة”، مؤكدا أن “الجهبة تواصل تطوير قدراتها في مواجهتهم”.

وفي أول تعليق رسمي على التصريحات الأميركية بشأن السعي لإيجاد حلف دفاع جوي مشترك بين الاحتلال الإسرائيلي ودول عربية ضد إيران، أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، السبت، أن الخطوة “استفزازية”، مشيراً إلى أنّ إيران تعتبر أنّ تصريحات منسق العلاقات الاستراتيجية بمجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي حول ذلك تشكل “تهديداً ضد الأمن القومي والإقليمي”.

واتهم كنعاني، في إفادة صحافية نشرها موقع الخارجية الإيرانية، الولايات المتحدة الأميركية، بأنها “لا تدرك حقائق المنطقة وتطرح وتتابع هذه المواضيع فقط بغية نشر إيرانوفوبيا وبث الفرقة بين دول المنطقة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى