تقرير: الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن إيران قد تحاول اغتيال مسؤول أمريكي انتقاما لسليماني

الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن إيران قد تحاول اغتيال أحد المسؤولين الأمريكيين انتقاما لاغتيال قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني.

ميدل ايست نيوز: أفاد موقع “ياهو نيوز” نقلا عن تقرير استخباراتي، بأن الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن إيران قد تحاول اغتيال أحد المسؤولين الأمريكيين انتقاما لاغتيال قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني.

وجاء في التقرير الذي اطلع عليه “ياهو نيوز” وأفادت به وكالة RT، أن “النظام الإيراني يشن حملة متعددة العناصر، وهي تشمل التهديدات بأنشطة قاتلة والمناورات القانونية على الساحة الدولية وإصدار مذكرات اعتقال إيرانية وعقوبات ضد مسؤولين أمريكيين محددين، من أجل الانتقام لاغتيال قائد “فيلق القدس” للحرس الثوري الإيراني سليماني في يناير 2020″.

وأشار التقرير إلى أن ذلك “يزيد من المخاطر في الداخل (في الولايات المتحدة) والخارج على أولئك الذين تراهم إيران مسؤولين عن مقتل” سليماني.

وأعاد التقرير إلى الأذهان أن إيران منذ يناير 2021 “تحدثت علنيا عن استعدادها لعمليات اغتيال داخل الولايات المتحدة، وحددت مرارا الرئيس السابق دونالد ترامب ووزير الخارجية السابق مايك بومبيو وقائد “سينتكوم” السابق الجنرال كينيث ماكينزي بين أهدافها ذات الأولوية”.

ورجح التقرير أن “إيران قد تنظر إلى اغتيال أو ملاحقة مسؤول أمريكي، تراه على المستوى ذاته وفي وضع مماثل لسليماني، أو مسؤول عن مقتله، بمثابة أعمال انتقامية ناجحة”.

ويشار إلى أن التقرير مؤرخ في 16 يونيو 2022، أي بعد يومين من الإعلان عن جولة الرئيس الأمريكي جو بايدن في الشرق الأوسط.

ولم يرد مركز محاربة الإرهاب الوطني الذي أصدر هذا التقرير، على طلب التعليق من “ياهو نيوز”. كما لم تعلق عليه الخدمة السرية الأمريكية.

بدوره، رفض متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي التعليق على التقرير، لكنه أكد أن الولايات المتحدة “ستحمي مواطنيها، بمن فيهم من يخدمون الولايات المتحدة الآن أو خدموها في وقت سابق”.

يذكر أن قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني اغتيل في ضربة لطائرة مسيرة أمريكية أثناء زيارته للعراق في يناير 2020، وأعربت الاستخبارات الأمريكية منذ ذلك الحين عن مخاوفهم من رد إيراني محتمل على تلك العملية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى