توقيع مذكرة تفاهم حول مكافحة العواصف الترابية بين إيران والعراق

تم اليوم (الخميس)، توقيع مذكرة تفاهم ثنائية حول مكافحة العواصف الترابية، بحضور رئيس منظمة حماية البيئة في إيران علي سلاجقه، ووزير البيئة العراقي جاسم الفلاحي.

ميدل ايست نيوز: تم اليوم (الخميس)، توقيع مذكرة تفاهم ثنائية حول مكافحة العواصف الترابية، بحضور رئيس منظمة حماية البيئة في إيران علي سلاجقه، ووزير البيئة العراقي جاسم الفلاحي.

واعتبر سلاجقه أحد أهم أهداف الاجتماع الإقليمي لوزراء البيئة هو تكريس التقارب والتكامل بين الدول الصديقة والشقيقة، وأضاف: يعد هذا الاجتماع انطلاقة للجهود المشتركة لحل المشكلات البيئية في منطقة غرب آسيا.

وأشار سلاجقه الى انتاج أنواع عديدة من أغطية التربة الصديقة للبيئة خلال السنوات الأخيرة في إيران بفضل جهود الخبراء المحليين والشركات الإيرانية القائمة على المعرفة.

وأضاف سلاجقه: لحسن الحظ، سجلت هذه الأغطية نتائج جيدة سواء في ظروف المختبر أو في ظروف البيئة الحقيقية أو في درجات حرارة مختلفة وبالإضافة إلى ذلك، تتميز هذه الأغطية عن استخدام الملش النفطي لتثبيت التربة من الجوانب الفنية والاقتصادية والبيئية.

وفيما نوه الى العلاقات الطيبة بين إيران والعراق من جهة والى المشاكل الخطيرة الناجمة عن العواصف الترابية لمواطني البلدين من جهة أخرى، أكد سلاجقه ضرورة تبادل الخبرات واستعداد إيران لتعزيز التعاون الثنائي مع العراق في جميع المجالات لا سيما في مجال البيئة.

من جانبه، أشاد وزير البيئة العراقي بحسن ضيافة إيران لمؤتمر البيئة الإقليمي وأكد دعم بلاده لجميع القرارات المتمخضة عن المؤتمر نظرا لما توفره من أرضية جيدة لتعزيز التعاون بين البلدان.

وشدد الوزير حمادي أهمية نقل الخبرات وتبادل الخبراء في مجال البيئة، داعيا الى تعزيز التعاون مع إيران في مجال تدريب الخبراء واعداد طواقم عمل لحماية البيئة واحتواء التحديات البيئية بما في ذلك مكافحة ظاهرة عواصف الأتربة والغبار والتصحر.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى