وزير الخارجية الإيراني ينفي تزويد روسيا بمسيرات لاستخدامها في الحرب

نفى وزير الخارجية الإيراني في اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني صحة التصريحات الأميركية بشأن إرسال بلاده مسيرات إلى روسيا لاستخدامها في الحرب ضد أوكرانيا.

ميدل ايست نيوز: نفى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الجمعة، في اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني ديميترو كوليبا، صحة التصريحات الأميركية بشأن إرسال بلاده مسيرات إلى روسيا لاستخدامها في الحرب ضد أوكرانيا، مؤكداً أنها “اتهامات لا أساس لها من الصحة”.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني، وفق بيان لوزارة الخارجية الإيرانية، أن “طرح هذه المزاعم تزامناً مع زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى الأراضي المحتلة، له أهداف سياسية خاصة”، مؤكداً أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلنت منذ البداية أنها تعارض الحروب، سواء في أفغانستان أو اليمن أو فلسطين أو أوكرانيا.

وتابع أنّ طهران تواصل جهودها لإنهاء الحرب الأوكرانية، وبحثاً عن حل سياسي للأزمة، معلناً استعدادها لتوسيع العلاقات مع كييف.

من جهته، وجه وزير الخارجية الأوكراني دعوة لنظيره الإيراني لزيارة أوكرانيا، معلناً عن استعداد كييف لفتح “صفحة جديدة” للعلاقات مع طهران.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان قد عبر عن اعتقاده، الإثنين الماضي، بأنّ روسيا ستتجه إلى إيران لتزويدها بـ “مئات” من الطائرات المسيرة، بما فيها مسيرات يمكن تسليحها، لاستخدامها في حربها في أوكرانيا.

وأضاف سوليفان أنه من غير الواضح ما إذا كانت إيران قد زودت روسيا بالفعل بأي مسيرات، إلا أنه أضاف أن واشنطن لديها معلومات تشير إلى أن إيران تستعد لتدريب القوات الروسية على استخدام تلك المسيرات هذا الشهر.

وقال للصحافيين: “معلوماتنا تشير إلى أن حكومة طهران تستعد لتزويد روسيا بما يصل إلى مئات من المسيرات، بما فيها مسيرات يمكن تسليحها في وقت قصير”.

كما ذكر أن ذلك دليل على أن القصف الروسي لأوكرانيا، الذي منحها مكاسب في شرقي البلاد أخيراً، جاء على حساب ترسانتها من الأسلحة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى