أمير عبد اللهيان: سنرد على النص الأوربي هذه الليلة و3 قضايا متبقية تحتاج مرونة واشنطن

قال وزير الخارجية الإيراني أن طهران سترد على نص الاتحاد الأوروبي النووي بحلول منتصف ليل اليوم الإثنين.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الإيراني أن طهران سترد على نص الاتحاد الأوروبي النووي بحلول منتصف ليل اليوم الإثنين.

وحسب ما أفادت وكالة فارس الإيرانية، قال حسين أمير عبد اللهيان في تصريح للصحفيين أن طهران سترد على نص الاتحاد الأوروبي النووي بحلول منتصف ليل اليوم الإثنين مضيفا أنه يمكن إبرام الاتّفاق النووي إذا وافقت الولايات المتحدّة على 3 قضايا متبقّية.

وأضاف: سنحتاج مزيداً من المحادثات النّووية إذا رفضت واشنطن إبداء المرونة.

وأكد أمير عبد اللهيان أن إيران لديها خطّة بديلة إذا أخفقت المحادثات في إحياء الاتّفاق النووي مشددا على أنها لا تريد أن تصل إلى اتّفاق تكتشف بعد إبرامه بثلاثة أشهر أنه لن يغيّر شيئاً على أرض الواقع.

كما اعتبر أن “الإخفاق في إحياء الاتفاق النووي لن يكون نهاية العالم”، وفق تعبيره.

وتابع أنه في حال كان رد الفعل الأميركي مرناً فسيكون هناك اتفاق قريب، محذرا من أنه في حالة عدم حدوث ذلك سيتعين إجراء المزيد من الحوارات، أي مزيد من المفاوضات.

إلى ذلك، أشار إلى أن واشنطن أبدت مرونة نسبية بصورة شفاهية في مفاوضات فيينا الأخيرة في مسألتين، لكنه شدد على ضرورة أن تبدي مرونة أيضا بخصوص موضوع الضمانات.

جاء ذلك بعدما قدّم الاتحاد الأوروبي نصاً نهائياً، الأسبوع الماضي، بعد محادثات غير مباشرة استمرت 4 أيام بين مسؤولين أميركيين وإيرانيين في فيينا.

وقال مسؤول كبير في الاتحاد، إنه لا يمكن إجراء المزيد من التغييرات على النص الذي ظل قيد التفاوض منذ 15 شهراً، مضيفاً أنه يتوقع قراراً نهائياً من الطرفين في غضون أسابيع قليلة جداً جداً.

في حين أشار مسؤولون إيرانيون إلى أنهم سينقلون وجهات نظرهم وآراءهم الأخرى إلى الاتحاد الأوروبي، الذي ينسق المحادثات، بعد إجراء مشاورات في طهران.

من جانبها، أكدت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الخميس، أنها مستعدة للعودة على الفور إلى الاتفاق النووي مع طهران إذا تخلى المسؤولون الإيرانيون عن مطالبهم الإضافية التي تتعدى الاتفاق الموقع عام 2015، المعروف رسمياً باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى