البيت الأبيض: زعماء أميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا يبحثون الملف النووي الإيراني

قال البيت الأبيض، يوم الأحد، في بيان، إن زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا ناقشوا جهود إحياء الاتفاق النووي المبرم مع إيران في عام 2015.

ميدل ايست نيوز: قال البيت الأبيض، يوم الأحد، في بيان، إن زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا ناقشوا جهود إحياء الاتفاق النووي المبرم مع إيران في عام 2015.

وأضاف البيت الأبيض، في استعراض لما دار في الاتصال الهاتفي الذي ركز إلى حد بعيد على أوكرانيا، أن قادة الدول “ناقشوا إضافة إلى ذلك، المفاوضات الجارية بخصوص البرنامج النووي الإيراني، والحاجة إلى تعزيز دعم الشركاء في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المشتركة لردع وتقييد أنشطة إيران الإقليمية المزعزعة للاستقرار”.

ولم يقدم البيت الأبيض مزيداً من التفاصيل عن الجزء الذي تناول الشرق الأوسط من المباحثات بين الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس.

وقال الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، إنهما يدرسان ردّ إيران على ما وصفه الاتحاد باقتراحه “النهائي” لإحياء الاتفاق.

يأتي ذلك في وقت قال فيه المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، أبو الفضل عمويي، إنّه حتى الآن “لا يزال هناك بعض المواضيع العالقة في المسوّدة النهائية للاتفاق النووي، بالرغم من إعداد معظم نصّها”.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نقلت، عن مصادر سياسية، قولها إنّ “إيران تقترب من التوقيع على الاتفاق النووي”، وإنّ “إسرائيل ترى الاتفاق الحالي سيّئاً”، لافتةً إلى أنها “تستعد لسيناريوهات متعددة”.

وانسحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في عام 2018 من الاتفاق النووي الذي أُبرم قبل توليه منصبه، قائلاً إنه يتساهل كثيراً مع إيران، وعاود فرض عقوبات أميركية قاسية على الجمهورية الإيرانية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى