طهران تأمل عودة العلاقات بين سوريا وتركيا

علقت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، على الموقف التركي من الأزمة السورية، في حين تحدثت عن عودة العلاقات بين تركيا وإسرائيل.

ميدل ايست نيوز: علقت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، على الموقف التركي من الأزمة السورية، في حين تحدثت عن عودة العلاقات بين تركيا وإسرائيل.

وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي كما أفادت به وكالة RT، قال الناطق باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني بشأن الموقف التركي من الأزمة السورية: “خلال الأعوام السابقة، ما حدث في سوريا كان نتيجة سياسات خاطئة لكثير من الدول، وتدخلها في الشان الداخلي السوري”.

وأضاف كنعاني: “سوريا من خلال مقاومتها وصمود قواتها المسلحة وحكومتها، دخلت مرحلة جديدة..الحكومة السورية تخطت الأزمة ومرحلة عدم الاستقرار، والشعب السوري ينظر للحكومة بأنها استطاعت محاربة الإرهاب وإعادة الأمن إلى البلاد، وأنها تستعيد علاقاتها الاقليمية”.

وأردف: “كنا وما زلنا نعتقد أن الحكومة التركية يجب أن تصلح مواقفها من الأزمة السورية، وفي إطار علاقاتنا الثنائية مع تركيا، أكدنا هذه الأمور، لا سيما في إطار مسار أستانا”.

وأكمل كنعاني: “مسار التطورات إيجابي، ونشجع هذا المسار، ونأمل عودة العلاقات البناءة بين سوريا وتركيا..إعادة العلاقات الرسمية وحل الخلافات بينهما من صالح البلدين، كما يخدم السلم والاستقرار في الإقليم”.

وحول عودة العلاقات بين تركيا وإسرائيل، أوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قائلا: “لا نعلق على العلاقات الخارجية للدول، لكن مواقف إيران تجاه الكيان الصهيوني واضح، ونعتقد أنه كيان غير مشروع”.

وتابع كنعاني: “ممارسات هذا الكيان خلال سبعة عقود طالما كانت سببا لانعدام الأمن..نعتقد أن تطوير العلاقات مع هذا الكيان لا يخدم استقرار المنطقة أو الشعب الفلسطيني..احتلال فلسطين غير قانوني، ومهما مر الزمن لن يتحول إلى أمر شرعي، ونتوقع من دول المنطقة والعالم وممن يحترم القانون الدولي احترام حقوق الشعب الفلسطيني، وأي خطوة تجاه الكيان الصهيوني يجب ألا تضفي الشرعية على الاحتلال”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى