إسرائيل تحاول تقليص حجم الأموال التي ستصل لإيران بعد التوقيع على الاتفاق النووي

كشف مساعدون في الكونغرس أن إسرائيل تحاول تقليص حجم الأموال التي قد تحصل عليها إيران بعد التوقيع المحتمل قريباً على اتفاقية نووية بين طهران وواشنطن.

ميدل ايست نيوز: كشف مساعدون في الكونغرس أن إسرائيل تحاول تقليص حجم الأموال التي قد تحصل عليها إيران بعد التوقيع المحتمل قريباً على اتفاقية نووية بين طهران وواشنطن.

وأكد المساعدون ــ حسب ما أفادت صحيفة القدس العربي ــ أن إسرائيل تبذل جهوداً لإقناع واشنطن بالإفراج عن أقل رقم ممكن من الأموال التي قد تحصل عليها إيران من الصفقة جراء رفع العقوبات الأمريكية والدولية.

وزعم مسؤولون إسرائيليون في مناسبات متعددة أن إيران ستحصل على 100 مليار دولار سنوياً عقب التوقيع على الاتفاقية، وقالوا إن الأموال ستذهب إلى “الإرهاب”.

وأكد مساعدون أن تنفيذ الاتفاق سيتضمن 4 مراحل لرفع العقوبات ووقف النشاط النووي الإيراني، وفقاً للمسودة النهائية للاتحاد الأوروبي، كما ان الخطوة الرابعة والأخيرة من الاتفاق ستدخل حيز التنفيذ بعد 165 يوماً من التوقيع على الصفقة.

ووفقاً لوسائل إعلام أمريكية وإسرائيلية، سيزور رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد بارنيا واشنطن في الأسبوع المقبل في محاولة جديدة لكتابة “الصيغة الأمريكية” من المسودة النهائية للاتفاق النووي مع إيران.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى