مباحثات إيرانية قطرية حول الملف النووي الإيراني

أجرى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأحد، اتصالاً هاتفياً بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

ميدل ايست نيوز: أجرى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأحد، اتصالاً هاتفياً بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، إنه جرى خلال الاتصال “استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وآخر تطورات مفاوضات العودة إلى خطة العمل المشترك مع الولايات المتحدة الأميركية”.

وجدد وزير الخارجية القطري، خلال الاتصال، التأكيد على “تطلع دولة قطر إلى توصل الجمهورية الإسلامية الإيرانية والولايات المتحدة الأميركية إلى توافق يسهم في إحياء الاتفاق النووي، والوصول إلى اتفاق عادل للجميع، مع الأخذ بالاعتبار مخاوف جميع الأطراف”، مؤكداً أن ذلك “يصب في مصلحة أمن واستقرار المنطقة”.

من جهتها، قالت الخارجية الإيرانية إن الجانبين بحثا ملف محادثات إعادة تفعيل الاتفاق النووي والملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وأضافت أن البلدين بحثا العلاقات الثنائية الإيرانية القطرية والمسائل المتعلقة بالشؤون القنصلية بين البلدين.

وكان مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الإقليمية محمد الخليفي قد التقى في طهران، أواخر الشهر الماضي، نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، كبير المفاوضين الإيرانيين، علي باقري كني.

وجرى خلال الاجتماع، بحسب وزارة الخارجية القطرية في حينه، استعراض علاقات التعاون الثنائي، و”مستجدات مفاوضات العودة لخطة العمل المشترك مع الولايات المتحدة، وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك”.

وأشارت الخارجية إلى أن الخليفي أكّد خلال الاجتماع “أهمية السير قدماً في سبيل إحياء الاتفاق النووي، الذي يصبّ في مصلحة أمن واستقرار المنطقة، وتطلّع دولة قطر إلى توافق قريب بين الولايات المتحدة الأميركية، والجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

كذلك، أجرى الخليفي اتصالاً هاتفياً مع منسق الاتحاد الأوروبي لمفاوضات فيينا إنريكي مورا، معرباً عن “تقدير قطر للجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي لتقريب وجهات النظر بين الأطراف لإحياء الاتفاق النووي”، مؤكداً أن “التوصل إلى اتفاق عادل يأخذ في الاعتبار مخاوف جميع الأطراف يصبّ في مصلحة أمن واستقرار المنطقة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى