البنتاغون: فقدان كاميرات كانت موجودة بزورقين مُسيرين استولت عليهما إيران في البحر الأحمر

قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن كاميرات كانت موجودة زورقين مُسيرين أمريكيين استولت عليهما إيران الأسبوع الماضي، فقدوا عند إعادة إيران الزورقين إلى البحرية الأمريكية.

ميدل ايست نيوز: قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، يوم الثلاثاء، إن كاميرات كانت موجودة زورقين مُسيرين أمريكيين استولت عليهما إيران في البحر الأحمر، الأسبوع الماضي، فقدوا عند إعادة إيران الزورقين إلى البحرية الأمريكية.

واحتجزت البحرية الإيرانية الزورقين في المياه الدولية بالبحر الأحمر الأسبوع الماضي، وأعادت إيران الزورقين الأمريكيين في النهاية، لكن مسؤولا دفاعيا أمريكيا قال إن الحادث يبدو وكأنه تصعيد للأعمال العدائية الإيرانية ضد الولايات المتحدة.

وصرح المتحدث باسم البنتاغون الجنرال بات رايدر للصحفيين، الثلاثاء، بأن “الكاميرات غير سرية، وغير حساسة ومتاحة، وأضاف أنه “لا توجد مخاوف خاصة لأن هذه لم تكن معدات حساسة”.

وتابع: “أستطيع أن أؤكد أن الكاميرات كانت مفقودة، وفيما يتعلق بما حدث لهم على وجه التحديد، ليس لدي هذه المعلومات، لذا لا يمكنني تأكيد أن إيران أخذتهم”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون: “ندعو الإيرانيين إلى ممارسة الملاحة البحرية الجيدة ومراعاة القواعد والأعراف الدولية”.

يذكر أن مصدر عسكري أمريكي أشار وقتها إلى واقعة مماثلة، وقعت الثلاثاء الماضي، في مياه الخليج، وقال: “حقيقة أن هذا حدث بعد يومين من محاولتهم الفاشلة في الخليج يبدو أنه تصعيد”.

وأوضح المصدر أن الأمر بدأ يوم الخميس عندما تم رصد سفينة تابعة للبحرية الإيرانية تخرج زورقين أمريكيين مسيرين (يتم التحكم فيهما آليا بدون طاقم على متنهما) من المياه “في محاولة لسرقتهما”، وأضاف: “ثم تحركت الولايات المتحدة بسرعة بمدمرتين قريبتين وطائرة هليكوبتر وطالبت بإعادة الزورقين عبر الاتصالات اللاسلكية”.

وتابع المصدر بالقول إن الإيرانيين وافقوا على إعادة الزورقين لكنهم طلبوا الانتظار حتى ظهور ضوء نهار يوم الجمعة لأسباب تتعلق بالسلامة، وهو ما وافقت عليه الولايات المتحدة.

وأوضح المصدر العسكري الأمريكي أن التفاعلات غير الاحترافية عادة ما تكون مع بحرية الحرس الثوري، ولكنها نادرة مع البحرية الإيرانية العادية.

وبث التلفزيون الرسمي الإيراني مقطع فيديو يظهر إعادة الزورقين الأمريكيين إلى المياه مرة أخرى من على متن السفينة الحربية الإيرانية.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن البحرية الإيرانية احتجزت الزورقين أثناء قيامها بمهمة لمكافحة الإرهاب في البحر الأحمر.

وأضاف التلفزيون الإيراني أن “المدمرة جمران احتجزت زورقين يوم الخميس لمنع أي حادث محتمل… تم الإفراج عن الزورقين بعد تأمين ممرات ملاحية دولية وتوجيه تحذير للأسطول الأمريكي”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
CNN

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى