طهران تعزّي في الزوار ضحايا حادث السير في بالعراق

أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، عن تعازيه لأسر ضحايا حادث السير الذي تعرض له زوار إيرانيون في العراق يوم الاثنين.

ميدل ايست نيوز: أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، عن تعازيه لأسر ضحايا حادث السير الذي تعرض له زوار إيرانيون في العراق يوم الاثنين.

وأعلن كنعاني في تصريح حول الحادث أن “جثامين الضحايا وصلت إلى البلاد صباح الاثنين، بعد الجهود الحثيثة من قبل البعثات الإيرانية لدى العراق وأيضا تعاون الجهات العراقية المعنية”.

وأكد أنها سُلمت إلى الجهات المعنية بعد انجاز المراحل القانونية ذات الصلة.

وكان العقيد غلام رضا علي محمدي، المدير التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الإيرانية في محافظة إيلام (غرب)، قد أعلن الأحد أن حادث انفجار سيارة في مدينة الشوملي العراقية أدى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة 31 آخرين من الزوار المتوجهين للمشاركة في مراسم الأربعينية.

وفي تصريح لوكالة “إرنا”، أوضح العقيد علي محمدي أن الحادث وقع بين 3 سيارات في محطة وقود بمدينة الشوملي، وأدى إلى انفجار خزان البنزين لإحدى السيارات المنكوبة ووقوع انفجار شديد في تلك المنطقة.

والأحد، قال مدير إعلام صحة بابل أحمد الجبوري في تصريح لوكالة فرانس برس إن حافلة صغيرة يقودها عراقي وتنقل الزوار الإيرانيين اصطدمت بشاحنة مركونة على طريق في محافظة بابل جنوب بغداد.

وأوضح الجبوري أن 11 إيرانيا توفوا بالإضافة إلى السائق العراقي، مشيرا إلى أن ثمة أربعة جرحى “حالتهم خطرة”.

وأكد الجبوري أن سائق الشاحنة المركونة هو إيراني أيضا واعتقل كونه مسبب الحادث.

وأشار مساعد وزير الداخلية الإيراني ماجد مير أحمدي إلى تعذر التعرّف على الضحايا بسبب شدة الاصطدام والحريق.

وتفيد الأرقام الرسمية أن نحو مليوني زائر إيراني دخلوا العراق لزيارة مدينة كربلاء بمناسبة أربعينية الإمام الحسين وهو من أكبر التجمعات الدينية في العالم.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى