لابيد لشولتز: العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران ستكون خطأ فادحا

ناقش رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد اليوم الاثنين مع الرئيس والمستشار الألماني أولاف شولتز استئناف الاتفاق النووي مع إيران.

ميدل ايست نيوز: ناقش رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد اليوم الاثنين مع المستشار الألماني أولاف شولتز استئناف الاتفاق النووي مع إيران.

وقال لابيد إنه قدم للمستشار معلومات استخباراتية تدعم موقف إسرائيل المعارض للاتفاق مؤكدا أن العودة الاتفاق سوف يكون خطأ فادحا.

وقال لبيد: ناقشنا الحاجة إلى استراتيجية جديدة لوقف برنامج إيران النووي.

وأضاف: “العودة الى الاتفاق النووي في ظل الظروف الحالية سيكون خطأ فادحا. إن رفع العقوبات وضخ مئات المليارات من الدولارات في إيران سيؤدي إلى موجات من الإرهاب، ليس فقط في الشرق الأوسط، ولكن أيضًا في جميع أنحاء أوروبا” حسب قوله.

من جانبه قال المستشار الألماني أولاف شولتز: نعمل على خفض أسعار الطاقة التي زادت بسبب حرب روسيا على أوكرانيا.

وأضاف: نأسف لعدم رد إيران بشكل إيجابي على المقترح الأوروبي لإعادة إحياء الاتفاق النووي مشددا على أن “الشركاء الأوروبيون قدموا مقترحات ولا يوجد سبب لعدم موافقة إيران”.

وبدأ لابيد زيارته الدبلوماسية إلى ألمانيا يوم الاثنين بالاجتماع مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير في قصر بلفيو في برلين.

وناقش الطرفان، حسب بيان لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، خلال الاجتماع الذي استمر قرابة الساعة، الاتفاق النووي الإيراني وتعزيز التعاون بين البلدين.

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
JPost

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى