إعلان اعتقالات في قضية اغتيال العقيد في الحرس الثوري الإيراني حسن صياد خدايي

قال المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران مسعود ستايشي، إن السلطات اعتقلت عدة أشخاص في قضية اغتيال عقيد بالحرس الثوري في مايو/ أيار.

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران مسعود ستايشي، إن السلطات اعتقلت عدة أشخاص في قضية اغتيال عقيد بالحرس الثوري في مايو/ أيار، في حادث اتهمت طهران فيه إسرائيل وحلفاءها الغربيين بتنفيذه.

وقال الحرس الثوري الإيراني إن قيام شخصين على دراجة نارية بإطلاق النار على حسن صياد خدايي، في العاصمة طهران، كان من تدبير “جماعات إرهابية مرتبطة بالقمع العالمي (الغرب) والصهيونية (إسرائيل)”.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن ستايشي قوله، في مؤتمر صحافي: “عدة أشخاص اعتقلوا في قضية اغتيال خدايي، وصدرت الأوامر القانونية اللازمة بحقهم، والقضية قيد التحقيق”.

ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي يشرف على جهاز الاستخبارات الخارجية (الموساد)، التعليق على الأحداث في العاصمة الإيرانية.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن خدايي كان يترأس وحدة في فيلق القدس، ذراع الحرس الثوري في الخارج، خططت لشن هجمات على إسرائيليين في الخارج.

وقالت إيران إن خدايي كان “أحد مدافعي العتبات المقدسة”، في إشارة إلى العسكريين أو المستشارين الذين تقول إنهم يقاتلون نيابة عنها لحماية المواقع الشيعية في العراق أو سورية ضد الجماعات المتشددة، مثل تنظيم “داعش”.

وجاء مقتل خدايي في وقت تسود فيه الشكوك حول إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 مع القوى العالمية بعد تعثّر المحادثات لشهور.

وقُتل ما لا يقل عن ستة علماء وأكاديميين إيرانيين أو تعرضوا لهجمات منذ عام 2010، وسقط العديد منهم على أيدي مهاجمين يستقلون دراجات نارية، في ضربات يُعتقد أنها تستهدف برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني، الذي يقول الغرب إنه يهدف إلى تطوير القدرات اللازمة لصنع أسلحة نووية.

وتقول إيران إن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية فقط. ونددت بعمليات القتل باعتبارها أعمالاً إرهابية نفذتها وكالات المخابرات الغربية والموساد.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى