ترامب كان يخشى قيام إيران باغتياله انتقاماً لمقتل سليماني

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لأصدقائه في ديسمبر/كانون الأول 2020، إنه يخشى أن تحاول إيران اغتياله انتقاماً لمقتل قاسم سليماني.

ميدل ايست نيوز: قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لأصدقائه في ديسمبر/كانون الأول 2020، إنه يخشى أن تحاول إيران اغتياله انتقاماً لمقتل قائد فيلق القدس الجنرال الإيراني قاسم سليماني، الذي قُتل بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد الدولي مطلع عام 2020، حسب كتاب جديد لكل من بيتر بيكر وسوزان جلاسر سينشر الأسبوع المقبل.

وفي 16 ديسمبر 2020، غرد المرشد الأعلى لإيران آية الله علي خامنئي، قائلاً: “تجب معاقبة من أمروا ومن نفذوا عملية اغتيال الجنرال سليماني، مشدداً على أن “الانتقام سيحدث بالتأكيد في الوقت المناسب”.

وقال مؤلفا الكتاب إن ترامب أخبر العديد من أصدقائه في فلوريدا أنه كان يخشى أن تحاول إيران اغتياله، لذلك اضطر للعودة من فلوريدا إلى واشنطن، مشيراً إلى أنه سيكون هناك أكثر أمانًا، حسب صحيفة “ذا غارديان”.

وأفاد بيكر وجلاسر بأن ترامب ومستشاريه فكروا في توجيه ضربات جديدة، لكنهم تراجعوا عن ذلك لأن نهاية فترة ترامب في السلطة كانت وشيكة جداً.

وتحدث بيكر وجلاسر في كتابيهما عن سياسة ترامب تجاه إيران؛ بدءاً من المحادثات بشأن الاتفاق النووي الموقع في عهد باراك أوباما إلى الانسحاب الأميركي من الاتفاق في مايو/أيار 2018، إلى يونيو/حزيران 2019 عندما وافق ترامب على تنفيذ ضربات جوية على إيران رداً على إسقاط طهران طائرة استطلاع أميركية مسيّرة، ومن ثم تراجع عنها في اللحظة الأخيرة. وبعد ستة أشهر من ذلك، سمح ترامب بتنفيذ الضربة الجوية على سليماني.

وزعمت وزارة الدفاع الأميركية أن سليماني كان يطور بنشاط خططًا لمهاجمة دبلوماسيين وجنود أميركيين، في العراق وفي مناطق أخرى من المنطقة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى