إيران تنتقد تصريحات المسؤولين الأمريكيين حول وفاة “مهسا أميني”

علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني على تدخل السلطات الأمريكية في الشأن الداخلي وخاصة قضية الشابة مهسا أميني التي توفيت داخل مركز للشرطة في طهران.

ميدل ايست نيوز: علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني على تدخل السلطات الأمريكية في الشأن الداخلي وخاصة قضية الشابة مهسا أميني التي توفيت داخل مركز للشرطة في طهران.

وقال كنعاني في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين إن إيران ترفض أي تدخل بشؤونها الداخلية، مضيفا: “إن كانت أمريكا قلقة على الشعب الإيراني فلترفع عقوباتها الظالمة عنه”.

وتابع: “هذه التصريحات نعتبرها تدخلا في شؤوننا الداخلية وغير مفيدة”، منوها: “نوصي السلطات الأمريكية أن يهتموا بشؤونهم الخاصة ومشاكلهم الداخلية بدلا من التدخل في شؤون الدول الأخرى”.

وفارقت شابة إيرانية تدعى مهسا أميني، وتبلغ من العمر 22 عاما، يوم الجمعة، الحياة بعد تعرضها لأزمة قلبية أثناء تواجدها في أحد أقسام الشرطة بالعاصمة طهران.

وأعلنت الشرطة الإيرانية أنه تم توجيها إلى أحد أقسام الشرطة للشرح والتدريب، إلا أنها عانت فجأة من مشكلة في القلب بحضور أشخاص آخرين، وتم نقلها على الفور إلى المستشفى في حالة الطوارئ لتلقي العلاج، إلا أنها فارقت الحياة.

وأثارت وفاة الشابة جدلا واسعا في الأوساط السياسية والإعلامية في إيران، كما كان هناك بعض التعليقات من مسؤولين أمريكيين اتهموا خلالها السلطات الإيرانية بالاعتداء على الشابة مما أدى لوفاتها، الأمر الذي أنكرته إيران ونشرت فيديو يوضح لحظة تعرض الشابة لأزمة قلبية دون أن يلمسها أحد أدت لوفاتها.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى