ميقاتي يلتقي برئيسي: لم نر إلا الخير من إيران

صرح الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي بان لبنان اثبت بان المقاومة فقط هي القادرة على لجم عدوان الكيان الصهيوني ونزعته الوحشية.

ميدل ايست نيوز: صرح الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي بان لبنان اثبت بان المقاومة فقط هي القادرة على لجم عدوان الكيان الصهيوني ونزعته الوحشية.

واكد رئيسي ــ حسب ما أفادت وكالة إرنا الإيرانية ــ خلال اللقاء في مقر اقامته في نيويورك اليوم الأربعاء مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي أن التقدم والأمن والاستقرار في لبنان امر مهم جدا للجمهورية الإسلامية الايرانية ، وقال: ان لبنان هو الخط الامامي للمقاومة واسم بارز في طليعة حركة المقاومة.

واوضح الرئيس الايراني أن من ظنوا أن بإمكانهم مواجهة الكيان الصهيوني وحماته بوسائل أخرى غير المقاومة أدركوا خطأهم وهم يغيرون نهجهم الان، واضاف: ان لبنان كواجهة للمقاومة له تأثير على أجواء المقاومة برمتها واثبت بأن المقاومة هي وحدها القادرة على لجم عدوان الكيان الصهيوني ونزعته الوحشية.

واعتبر رئيسي الوحدة والتلاحم بأنهما أهم قضية بالنسبة للبنان وقال: إن تشكيل حكومة قوية ومقتدرة في لبنان أمر استراتيجي ومهم للغاية ، وفي هذا الاتجاه ، فإن وحدة جميع الأعراق والأديان والجماعات في لبنان أمر حاسم جدا.

وأوضح الرئيس الايراني أن الخلاف اليوم سم قاتل للمنطقة ولحركة المقاومة ، وقال: ان الوحدة والتماسك هما استراتيجية حركة المقاومة، والاختلاف والانقسام هما استراتيجية العدو ، وان الجمهورية الإسلامية تدعم اي خطوة وعملية هادفة إلى تعزيز الاستقرار والأمن في لبنان.

وأشار رئيسي إلى أن العدو يحاول الايحاء بأن الوضع في المنطقة يتقدم وفقًا لرغبات اميركا والكيان الصهيوني ، في حين أن تطبيع العلاقات مع بعض الحكومات في المنطقة لا يؤدي بأي حال من الأحوال إلى توفير الأمن للكيان الصهيوني ومن شانه ان يؤدي للمزيد من تعميق كراهية شعوب المنطقة لهذا الكيان.

من جانبه أعرب رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي عن ارتياحه للقاء رئيسي، مصرحا بانه سيزور طهران قريبا.

وذكر أن لبنان لم ير سوى الخير من إيران ، ويريد دائما أفضل العلاقات معها ، مضيفا أن العلاقات الثنائية مع إيران في مستوى ممتاز.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى