اعتقال ابنة هاشمي رفسنجاني بعد مقتل مهسا أميني

اعتقلت السلطات الإيرانية أمس الثلاثاء ابنة الرئيس الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني بتهمة التحريض على الاحتجاج.

ميدل ايست نيوز: اعتقلت السلطات الإيرانية أمس الثلاثاء ابنة الرئيس الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني بتهمة التحريض على الاحتجاج، وفق ما أفادت به وكالة تسنيم للأنباء، وسط موجة مظاهرات تعمّ الجمهورية الإسلامية احتجاجا على وفاة الشابة مهسا أميني أثناء احتجازها لدى شرطة الأخلاق.

وذكرت الوكالة أن “فائزة هاشمي اعتقلت من قبل جهاز أمني لتحريضها مثيري الشغب على الاحتجاج في الشوارع”، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ويواصل الإيرانيون مظاهراتهم احتجاجا على وفاة أميني بعد اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها بقواعد اللباس المعمول بها في إيران.

وسبق لفائزة هاشمي -النائبة السابقة والناشطة في مجال حقوق المرأة- أن دخلت في مواجهات مع السلطات في الجمهورية الإسلامية.

ففي يوليو/تموز الماضي، وُجهت إليها تهمة القيام بأنشطة دعائية ضد البلاد والتجديف في تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، وفق ما أفاد به القضاء في ذلك الوقت.

ونقل عنها يومها قولها على تطبيق “كلوب هاوس” إن مطالبة إيران بإزالة الحرس الثوري من قائمة الإرهاب الأميركية “يضرّ المصالح الوطنية” للبلاد.

ويعد والدها الرئيس الراحل رفسنجاني أحد أبرز الشخصيات المؤثرة في سياسة الجمهورية الإسلامية منذ قيامها عام 1979، ودعا إلى تحسين العلاقات مع الغرب والولايات المتحدة.

وفي عام 2012 حُكم على فائزة هاشمي بالسجن 6 أشهر بتهمة “الدعاية ضد الجمهورية الإسلامية”.

وتتواصل الاحتجاجات على مقتل الشابة أميني في العاصمة الإيرانية طهران ومدن عدة، حيث خرج محتجون في مدينة سنندج بمحافظة كردستان (غرب) ومدينة آمل بمحافظة مازندران (شمالي البلاد).

كما تجمع المحتجون في مدينة شيراز بمحافظة فارس (جنوبي البلاد)، وتفيد تقارير على مواقع التواصل الاجتماعي بأن الاحتجاجات استمرت أيضا في مدينة تبريز بمحافظة أذربيجان الشرقية (شمالي غربي إيران)، ومدينة رشت بمحافظة غيلان (شمالي البلاد).

واستخدمت قوات الأمن الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين الذين رفع بعضهم شعار “الموت للدكتاتور”، كما رفع آخرون الشعار نفسه من نوافذ منازلهم في مناطق متفرقة في العاصمة طهران، ورفع متظاهرون شعارات داعمة لحرية المرأة.

كما شهدت مناطق عدة في إيران مسيرات مؤيدة للحكومة والنظام في البلاد، وندد المشاركون في المسيرات المؤيدة بما وصفوها بأعمال شغب وفوضى في الاحتجاجات.

وعبّر المتظاهرون عن دعمهم قوات الشرطة في التصدي للاحتجاجات المناهضة للحكومة، واتهم المشاركون الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل بالتحريض على الاحتجاج.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى