محكمة أمريكية تفرض على إيران تعويضات بقيمة 34.8 مليون دولار لعائلة صحفي توفي في السجن

ألزمت محكمة أمريكية إيران بدفع 34.8 مليون دولار لعائلة سيامك بورزند، الصحفي والناقد الذي يزعم أنه انتحر في عام 2011 أثناء الإقامة الجبرية في طهران.

ميدل ايست نيوز: ألزمت محكمة أمريكية إيران بدفع 34.8 مليون دولار لعائلة سياماك بورزاند، الصحفي والناقد الذي يزعم أنه انتحر في عام 2011 أثناء الإقامة الجبرية في طهران.

وأمر القاضي جون بيتس من المحكمة الجزئية الأمريكية لمنطقة كولومبيا، إيران بدفع 17.4 مليون دولار كتعويضات، ومبلغ مساو كتعويضات عقابية لزوجة وبنات سياماك بورزاند، الذي قضى عقدا من الزمان في السجون الإيرانية، على الرغم من المناشدات لإطلاق سراحه.

وبحسب وكالة “بلومبرغ”، حمل القاضي الأمريكي طهران مسؤولية احتجاز الرهائن وتعذيبهم، مع استثناء تهمة الإرهاب بسبب قانون حصانات السيادة الأجنبية.

وحكم على بورزند في عام 2002 بالسجن 11 عاما بعد توجيه تهم التجسس والتحريض على ارتكاب أعمال فساد.

ويزعم أنه انتحر أثناء الإقامة الجبرية بمنزله في عام 2011، لكن أفراد أسرته ادعوا أنه قتل بالفعل على يد السلطات الإيرانية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى