رئيسي: لن نترك طاولة الحوار النووية وأعداء إيران سيهزمون

أوضح الرئيس الإيراني، السيد إبراهيم رئيسي، اليوم السبت، منطق الحكومة الإيرانية بشأن مفاوضات رفع العقوبات الغربية عن طهران.

ميدل ايست نيوز: أوضح الرئيس الإيراني، السيد إبراهيم رئيسي، اليوم السبت، منطق الحكومة الإيرانية بشأن مفاوضات رفع العقوبات الغربية عن طهران، وبشأن “محاولة العدو فرض شروطه على إيران”.

وقال رئيسي، في خطابٍ أمام جمع من الطلاب في جامعة الزهراء: “أعلنا منذ البداية أننا لن نترك طاولة المفاوضات (النووية)، لكننا سنتمسك بالمفاوضات الشريفة، واليوم منطق الجمهورية الإسلامية الإيرانية مقبول في العالم”.

أما في ما يخص أعمال الشغب الأخيرة في إيران على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني، قال رئيسي إنّ “العدو اعتقد أنه يستطيع متابعة رغباته داخل الجامعة، غير مدرك أنّ طلابنا وأساتذتنا مستيقظون ولا يسمحون للأعداء تحقق أحلامهم”.

وتابع الرئيس الإيراني: “هم بالتأكيد سيهزمون العدو في مجال العلم والمعرفة كما أنهم حققوا هذا الأمر في المجالات الأخرى”.

وكان رئيسي قال منذ أيام إنّ “الأعداء أثاروا مسألة مهسا أميني لعزل إيران عن الساحات الدولية”، مؤكداً أنّ “مؤامرتهم هذه أيضاً هُزمت”.

وخرجت تظاهرات في مدن إيرانية احتجاجاً على وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني، بزعم أنها تعرضت للضرب من قبل الشرطة الإيرانية. وقد غلب على التظاهرات أعمال شغب وتخريب أوقعت قتلى وجرحى في صفوف قوى الأمن والمدنيين.

في المقابل، خرجت تظاهرات مضادة دفاعاً عن الدولة والنظام في إيران، وتنديداً بأعمال الشغب والتخريب التي طالت ممتلكات عامة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى