مسؤول إيراني: ابنة الرئيس الأسبق هاشمي رفسنجاني ما تزال في السجن

قال المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران مسعود ستايشي، إن فائزة هاشمي ابنة الرئيس الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، ما تزال في السجن.

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران مسعود ستايشي، إن فائزة هاشمي ابنة الرئيس الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، ما تزال في السجن في قضايا “التحريض وزعزعة الأمن العام”.

وأكد ستايشي أن “فائزة هاشمي ما زالت محتجزة بأمر قضائي وتحت قوانين الاعتقال المؤقت”، مشيرا إلى أنه “تم توجيه اتهامات جديدة إليها، وهي التجمهر والتآمر ضد الدولة وزعزعة الأمن العام والدعاية ضد نظام الجمهورية الإسلامية”.

وأوضح أنه “حكم عليها قبل عامين بالسجن 15 شهرا وعقوبة تكميلية مدتها سنتان. كما حكم عليها العام الماضي بالسجن لمدة عام، وسنتين من العقوبة التكميلية ومنع مغادرة البلاد”.

وكان مصدر كشف لوكالة “تسنيم” الشهر الماضي أنه تم اعتقال فائزة هاشمي من قبل أحد الأجهزة الأمنية، بتهمة “التحريض على أعمال الشغب”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − ثمانية عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى